الرئيسية » ثقافة » المعرض الجهوي العاشر للكتاب لتشجيع ثقافة القراءة والإبداع بخنيفرة

المعرض الجهوي العاشر للكتاب لتشجيع ثقافة القراءة والإبداع بخنيفرة

 

سعيد صديق

تحتضن ساحة المسيرة بمدينة خنيفرة، إلى غاية يوم غد الاحد  29 من الشهر الجاري، فعاليات الدورة العاشرة للمعرض الجهوي للكتاب الذي تنظمه المديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال بجهة بني ملال-خنيفرة، لتشجيع ثقافة القراءة والإبداع، بمشاركة كتاب وفنانين ونقاد .

وتندرج هده التظاهرة الثقافية، المنظمة بتنسيق مع مجلس جهة بني ملال –خنيفرة، وعمالة الإقليم، ومجموعة جماعات الأطلس، والمجلس الإقليمي والجماعة الترابية، في إطار تعزيز التواصل بين الفاعلين في المجال الثقافي المحلي والجهوي والوطني، وترسيخ الثقافة القراءة والإبداع، وكذا المساهمة بشكل مباشر في الحركية الثقافية بالمدينة، من خلال مشاركة 30 عارضا يمثلون دور النشر على الصعيد الوطني والجهوي، وعدد من المكتبات والمؤسسات التي تعنى بمجال نشر وترويج الكتاب.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد  المدير الجهوي لقطاع الثقافة بجهة بني ملال-خنيفرة حسن هرنان، أن المعرض الجهوي للكتاب يأتي في إطار سياسة القرب التي تنهجها وزارة الثقافة لتشجيع القراءة، وتقريب الكتاب من مختلف الشرائح الاجتماعية بالجهة.

وأضاف أن هده التظاهرة، تساهم بالأساس في تقليص نسب العزوف عن القراءة وتقريب الكتاب من المهتمين بالشأن الثقافي، من خلال برنامج ثقافي وفني غني ومتنوع، ودعم وتشجيع الأجيال الصاعدة على القراءة.

من خلال برنامج مكثف على هامش هده التظاهرة الثقافية، تنظيم قراءة في كتاب “مدخل إلى الأدب الأمازيغي بالأطلس المتوسط” لسعيدي المولودي، وتوقيع كتاب “المسرح والسرد: نحو شعريات جديدة” لمحمد أبو العلا، وقراءة في كتاب “الأرقام العربية من فضائل الحضارة الإنسانية”، وتوقيع المجموعة القصصية “الريح التي تصيح” لعلي وهبي (مريرت)، وتوقيع كتاب”سياسات الذاكرة بدائل علاجية بطعم المرض” لعلي أوعشة، وقراءة لعياد أبلال في كتاب “المقاولة والثقافة دراسة في عملية التحديث بالمغرب” للحبيب المعمري، وقراءة لجمال بوطيب (الرباط) في كتاب “سوسيولوجيا التدبير المقاولاتي مدخل إلى الأنفاق والأسس” لعبد الكريم القندعي، وتوقيع ديوان “شيء ما يقع في العلية” للشاعر عبد الله ناجي (خريبكة)، وكتاب “علوم التربية والتواصل في المنظومة التربوية التعليمية المغربية” لمحمد أمحدوك (خنيفرة)، ورواية “عزلة الثلج” لإسماعيل غزالي (مريرت)، وديوان “طعم الغابة في الحلق” للشاعر فتح الله بوعزة (خنيفرة).

وكذلك توقيع كتب”الحقيقة العارية” لمحمد محضار (خريبكة)، و”الحلم الإيطالي” للشرقي بكرين (خريبكة)، و”علبة الأقنعة” لمحمد رفيق (بني ملال)، وديوان “بواب الدنيا” للشاعرة إلهام أويحيى (قصبة تادلة)، وكتاب “أغاني تاساوت مريريدا نايت اعتيق” لعبد الكريم جويطي، وتوقيع كتاب “القول المأثور في إحياء الصواب المهجور” لعبد الله آيت الأعشير (بني ملال)، وتقديم وتوقيع كتاب “جمالية التطبيق وإشكالية التوثيق” لخيرة جليل (كلية الآداب- بني ملال)، وتوقيع كتاب “جمالية الإخراج المسرحي” لمحمد البلهيسي، وتقديم حميد الحمر ( كلية الآداب-فاس سايس) كتاب “عقد الجواهر الثمينة في مذهب عالم المدينة ” لابن شاس الجذامي.

%d مدونون معجبون بهذه: