مجتمع

المركز المغربي لحقوق الانسان يطالب بحماية الأطفال وتمتيعهم بحقوقهم المشروعة..

 

 

 

 

بمناسبة اليوم العالمي للطفولة نظم المركز المغربي لحقوق الانسان ، الأسبوع الماضي بالدار البيضاء، محاضرة وطنية عربية حول موضوع حقوق الطفل بين القانون الوضعي والتشريع الاسلامي بالبلدان العربية . اللقاء الحقوقي المتميز حضرته شخصيات بارزة من عالم حقوق الانسان ،وكذلك بمشاركة أساتذة للتعليم العالي وباحثين كبارفي مجال الحقوق والقانون .

اللقاء بدأ بكلمة ترحيبية ألقاها الأستاذ علي الشعب نائب رئيس فرع المكتب الاقليمي للمركز المغربي لحقوق الانسان بمقاطعات الفداء مرس السلطان ، رحب فيها بالحضور الكريم ثم تقدم بالشكر الى جميع الحاضرين ووسائل الاعلام المختلفة على الدور الذي تقوم به في تغطية كافة أنشطة المركز المغربي لحقوق الانسان .

بعد ذلك أخد الكلمة الأستاذ عبد الإله الخضري رئيس المركز المغربي لحقوق الانسان ،بين من خلالها أن الهدف من تنظيم هذا اللقاء هو تسليط الضوء على الانتهاكات الجسيمة التي تطال أطفال البلدان العربية وكذ المشاكل والعقبات التي تواجهم، كما أكد الرئيس الفعلي للمركز المغربي لحقوق الانسان أن المركز يسعى من خلال هذه المحاضرة إلى إيلاء هؤلاء الأطفال أهمية خاصة ليتمتعوا بحقوقهم التشريعية الكاملة في بلدانهم .

وأبرز الأستاذ الخضري أن اختيار هذا الموضوع في هذا الوقت بالذات يتزامن مع اليوم العالمي للطفل موضحا أن المركز المغربي لحقوق الانسان يولي اهتماما لهذه الفئة البريئة لأنها أساس نجاح المجتمع وازدهاره في شتى المجالات.

باقي مداخلات الأساتذة وهم عزيز راضي رئيس فرع مرس السلطان، الدكتور عادل قيبال ، الأستاذ محمد خرشافي تمحورت جميعها حول النتائج التي أظهرت أن مجموعة من الأطفال تنتهك حقوقهم ، موضحين في هذا الباب بضرورة حمايتهم وغمرهم بالحب والحنان والاعتناء بهم ومنحهم حقوقهم الكاملة

الأكثر قراءة

To Top