محمد شقرون / عدسة النية

تنظم المدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك : – النسخة الثامنة الدولية لسباق 10 كلم على طريق الدار البيضاء ، وذلك يوم الأحد 26 فبراير 2017 ، انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا ، بداية ونهاية من وإلى المقر الإداري لعمالة مقاطعة الحي الحسني .

وأكد الدكتور هشام المضرومي المدير العام للمدرسة الوطنية العليا للكهرباء والميكانيك ، خلال ندوة صحفية عقدت بالمكتبة الجامعية محمد السقاط ، أن هذه التظاهرة الرياضية ستجرى تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى وعصبة الدار البيضاء الكبرى لأم الألعاب ، بشراكة مع جمعية أصدقاء الحي الحسني والمركب الرياضي الفردوس ، والثنائي جامعة الحسن الثاني والجامعة الملكية المغربية للرياضة الجامعية ، مقرا بمشاركة 3000 عداء وعداءة ينتمون إلى 15 دولة عالمية ، تتجاوز أعمارهم 16 سنة يمثلون طلبة الجامعات الدولية والمؤسسات التعليمية مع مشاركة عدائين وطنيين حيث تم التسجيل باكرا عبر الموقع الالكتروني ، بالمقر الرئيسي للمدرسة الكهربائية، إدارة جمعية أصدقاء الحي الحسني  ، بفضاءات جمعية الصداقة الفرنسية :CAFC ، مندوبية الشباب والرياضة :CASABLANCAISE  ، الساحل الشاطئ عين الذئاب ، وبمختلف المحلات التجارية :  CITY SPORT  الرياضية .

أما فؤاد المتوكل رئيس جمعية أصدقاء الحي الحسني ، فقد استبشر الحضور على أن هذه التظاهرة سيستمر عرسها الرياضي 3 ايام : 24/25/26 فبراير 2017 ، بداية بتشييد القرية والتسجيل وسحب الصدريات ،  مرورا بالكرنيش في العاشرة صباحا ، وجري الأطفال : 16 ربيعا في الثالثة بعد الزوال ، وانتهاء بانطلاق السباق الرئيسي في اليوم الأخير، مصرا على أن الفائزون العشرة الأوائل ذكورا وإناثا سيحضون بجوائز مالية متسلسلة ما بين : 10.000 و 300 درهم ، وتوزيع كؤوس للثلاثة الأوائل ، مع إدراج ترتيبي للشركات المستشهرة ورجال الإعلام ، ولم يخفى كذلك مراهنة اللجنة المنظمة لتحطيم الرقم القياسي الجهوي لهذا السباق الكهربائي ، على أمل تحقيقه وطنيا.

 

 

 

 

 

 

فيما انصبت أسئلة رجال السلطة الرابعة على محورين أساسيين ، المحور الأول حول المنشطات والتي بموجبها تدخل ممثل الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى العداء الأولمبي السابق خالد السكاح ، على أن محاربة هذه الظاهرة ستعطي أكلها في القريب العاجل عن طريق الفحص التحليلي الطبي لكل الفائزين في السباقات والماراطونات الوطنية ، أما المحور الثاني والمتعلق بتغيير مسار السباق ، عقب عليه الخبير حسن السنيني رئيس عصبة الدار البيضاء لألعاب القوى ، على أن الرسم البياني لهذا السباق قد جرى على مداره عدة تعديلات نظرا لأشغال الشطر الثاني للسكة الحديدية للترامواي ، حيت روعيت فيه متطلبات العدائين دون الإخلال بمواصفاته القانونية الدولية .