الرئيسية » فنون » المخرجة لبنى اليونسي تختتم ملتقى السينما والتاريخ بوادي زم

المخرجة لبنى اليونسي تختتم ملتقى السينما والتاريخ بوادي زم

اختتمت فعاليات الدورة الأولى لملتقى السينما والتاريخ بوادي زم، الذي تنظمه جمعية بلادي للتنمية والتعاون بمناسبة الاحتفال بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال، وذلك بتكريم المخرجة السينمائية لبنى اليونسي.
وقد شمل هذا الاحتفاء بتجربة اليونسي السينمائية الوثائقية التي تحمل الكثير من الرسائل الإنسانية النبيلة، من خلال عرض خاص لفيلمها المتميز”معجزة قسم”، بدار الشباب 20 غشت، وهو الفيلم الذي توج مؤخرا بالجائزة الكبرى للدورة الثالثة لمهرجان الفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني بالعيون.
كما تم خلال هذا الاحتفاء أيضا، تقديم مضامين هذا العمل السينمائي الكبير، التي القناع عن جانب مهم من معاناة الأسرى المغاربة القاسية والصعبة لمدة تزيد عن عشرين سنة في سجون مخيمات تندوف، بحضور منتج الفيلم وبعض الأسرى الذين قدموا شهادات حية من واقع الاحتجاز، وذلك خلال الندوة الأكاديمية التي نظمت بالمناسبة حول السينما والتاريخ بمشاركة كل من الحبيب ناصري والعربي قنديل وحسن مجتهد ولبنى اليونسي.
وقد توجت الدورة بتقديم وتوزيع عدد من الشواهد التقديرية، على مجموعة من الضيوف والمشاركين في إنجاح هذه الدورة، في أجواء حميمية دافئة أنعشتها لوحات فنية تراثية لمجموعة عبيدات الرما من وادي م زم، التي تغنت بقيم التراث والتاريخ.
 وكانت الدورة، التي نظمت تحت شعار”السينما في خدمة القضايا الوطنية” بدعم من المركز السينمائي والجماعية الحضرية قد استهلت بتكريم كل من المقاومين الحاج الصالح بحار والحاج محمد زين الدين شبيكة، وعرفت عرض الشريط السينمائي التاريخي”فداء” لمخرج ادريس شويكة، وفيلم”ادور” لأحمد بايدو، فضلا عن لقاءات مفتوحة من ضيوف الدورة، ومعرض جماعي نظمته جمعية ألوان للفنون التشكيلية بوادي زم.
%d مدونون معجبون بهذه: