احتضنت قاعة المحاضرات بالمعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية بالمحمدية ، التابع لوزارة السياحة ، يوم الخميس 26 يناير 2017 من الرابعة والنصف عشية إلى السابعة والنصف مساء ، لقاء فنيا شارك فيه المطرب الشاب ناصر مكيري والمخرج السينمائي والتلفزيوني حسن بنجلون والملحن فتاح نكادي ، بطل فيلم ” القمر الأحمر ”  وواضع الموسيقى التصويرية لمجموعة من المسرحيات والأفلام والمسلسلات التلفزيونية لعل أشهرها مسلسل شفيق السحيمي ” وجع التراب ” .

افتتح هذا اللقاء ، الذي استفاد منه ما يناهز المائتين (200) من طلبة وطالبات المعهد المذكور إلى جانب بعض موظفيه وعلى رأسهم مديره ، بأغنية ” ليلي طويل ” ، التي أداها مصحوبا بقيتارته ناصر مكيري ، وهي أغنية معروفة داخل المغرب وخارجه اشتهر بأدائها عمه الفنان الكبير يونس مكيري ، وأتبعها بمجموعة من أغانيه الشخصية قبل أن يختتم الفقرة المخصصة له بأغنية ” العيون عينية والساقية الحمرا ليا والواد وادي ” لمجموعة ” جيل جيلالة ”  ألهب بها حماس الجمهور الطلابي وحرك فيه مشاعر الوطنية الفياضة .

وقبل عرض ” القمر الأحمر ” للمخرج حسن بنجلون ، تحدث هذا الأخير عن موضوع الفيلم المتمحور أساسا حول حياة وأعمال الملحن المغربي الكبير الراحل عبد السلام عامر (1939 – 1979) وما تعرض له من نكسات وإحباطات على امتداد تاريخه الشخصي ، كما أشار إلى أن الفيلم يستحضر من خلال سيرة بطله أهم الأحداث التي عاشها المغرب منذ الأربعينيات إلى أواخر السبعينيات من القرن الماضي . ولم يفته التذكير بمجموعة من الصعوبات التي اعترضته أثناء الإعداد والتصوير بمناطق مختلفة من المغرب بسبب نقص الإمكانيات المادية التي يتطلبها هذا النوع من الأفلام التاريخية ، خصوصا وأن عدد الذين اشتغلوا معه في الفيلم من التقنيين والممثلين وغيرهم قد تجاوز المائة .

بعد عرض فيلم ” القمر الأحمر ” تحدث بطله الفنان الموسيقي فتاح نكادي عن الشخصية التي تقمصها في الفيلم ، كما تحدث عن معاناة الراحل عبد السلام عامر داخل المغرب قبل سفره إلى القاهرة وبعد عودته منها ، وذكر الطلبة والطالبات بأن هذه المعاناة تولدت عنها روائع غنائية وموسيقية من قبيل ” القمر الأحمر ” و ” الشاطىء ” اللتان غناهما باقتدار ملحوظ المطرب المغربي الكبير عبد الهادي بلخياط و ” راحلة ” التي أداها بتميز المطرب الراحل محمد الحياني وغيرها ، ودعاهم إلى معاودة الإستماع إليها للوقوف على عبقرية هذا  الموسيقي العصامي الموهوب الذي دخل تاريخ الأغنية المغربية من بابه الواسع .

تجدر الإشارة في الأخير إلى أن هذا اللقاء الغنائي والسينمائي الجميل ، الذي تميز بتقديم هدايا رمزية للفنانين الثلاثة المذكورين ، هو من تنظيم المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية الفندقية والسياحية بالمحمدية بتنسيق مع نادي الصحافة بمراكش . ويدخل هذا اللقاء في إطار انفتاح هذه المؤسسة التكوينية على المجتمع والثقافة والفنون والإعلام ، لأن هذا النوع من الإنفتاح يساهم بدوره في تعزيز التكوين الأكاديمي التخصصي للطلبة والطالبات وينمي حسهم الفني والإبداعي ويغني شخصيتهم في الحياة وأثناء ممارستهم لأنشطتهم المهنية مستقبلا .

 

من المحمدية : أحمد سيجلماسي