الرئيسية » وطنية » المجلس الأعلى للحسابات يقف على مكامن سوء تدبير الشركة المغربية للهندسة السياحية

المجلس الأعلى للحسابات يقف على مكامن سوء تدبير الشركة المغربية للهندسة السياحية

عبد الرحيم بنشريف

عدد مجلس جطو جملة من نقط الاختلال التي شابت تسيير شركة الهندسة السياحية انصبت على الخصوص حول المهن الرئيسية والتي تتعلق إجمالا بالدراسات المتعلقة بالهندسة والتهيئة السياحية وتشجيع الاستثمار في القطاع السياحي والنتائج المحصلة. 

كما أن تقرير مجلس الحسابات وقف عند التقدم الحاصل في تنفيذ المخطط الأزرق كنموذج لتقييم مدى مساهمة الشركة في صناعة المنتوج السياحي، وتم كذلك تقييم أداء الشركة بخصوص الأنشطة الموروثة عن شركتي تهيئة وإعداد خليجي أكادير وطنجة والمتعلقة بتهيئة وتثمين هذين الخليجين.

 التقرير افتحص كذلك الجوانب الرئيسية في التدبير المالي والإداري للشركة، خاصة ما يرتبط بالتوظيف، موضحا أنه من أصل 80 توظيفاً قامت بها الشركة خلال الفترة موضوع المراقبة، فإن 30 حالة فقط كانت ع إعلان عن توظيف، إضافة إلى أن نتائج مسطرة التوظيف لا يتم الإعلان عنها في جميع الحالات.

وخلص التقرير إلى أن الدراسات الاستراتيجية المعتمدة من قبل الشركة المغربية للهندسة السياحية لم تحقق الأهداف المسطرة لها، ولم تول أهمية لوضع برنامج لتنفيذ مختلف مكونات الرؤى العمومية، في المجال السياحي، بالنظر إلى أن الشركة المعنية خاضعة للوصاية التقنية لوزارة السياحة.

 

%d مدونون معجبون بهذه: