الرئيسية » الرئيسية » المجلس الأعلى للحسابات يدعو للقيام بإصلاح عميق لنظام التقاعد

المجلس الأعلى للحسابات يدعو للقيام بإصلاح عميق لنظام التقاعد

بشرى عطوشي

أوصى تقرير المجلس الأعلى للحسابات، بعدما وضع الأصبع على مكامن الخلل في تدبير  نظام التقاعد التابع للصندوق المغربي للتقاعد ، بأنه لضمان ديمومة نظام المعاشات المدنية داخل هذا الصندوق  وتدعيم توازنه، من الضروري القيام بإصلاح عميق يتوخى أهدافا استراتيجية تشمل أساسا التوجه نحو خلق قطب للقطاع العمومي لتيسير تأسيس نظام تقاعد متوازن دائم، وكذا توحيد قواعد احتساب المعاشات بالنسبة لجميع مكونات القطاع العمومي.

جاءت التوصيات هذه، في التقرير المتعلق بمهمة التقييم التي أنجزها المجلس الأعلى للحسابات، حول نظام المعاشات المدنية للصندوق المغربي للتقاعد، وذلك بطلب من رئيس مجلس المستشارين في إطار الفصل 148 من الدستور.

وانكبت الدراسة التي قام بها المجلس المذكور، أساساً على نظام المعاشات المدنية، حيث تناولت بالتحليل، تشخيص نظام المعاشات المدنية وتقييم الإصلاحات المتعلقة به، وتوظيف وتدبير الاحتياطيات، وكذا حكامة الصندوق ونفقات التسيير.

ويرى تقرير المجلس الأعلى للحسابات، بأنه لتوفير شروط نجاح الإصلاح المعتمد، من الضروري اعتماد الإصلاح في إطار حوار موسع مع جميع الأطراف المعنية، واعتماد منطق التدرج في تنزيل الإصلاح على مراحل طبقا لخارطة طريق يمكن اعتمادها في قانون إطار، مع الحرص على المحافظة على الحقوق المكتسبة قبل تنفيذ الإصلاح، إضافة إلى المحافظة على القدرة الشرائية للشرائح الاجتماعية الأقل دخلا، والأخذ بعين الاعتبار وضعية الأشخاص المزاولين للمهن الشاقة.

إلى ذلك يوصي تقرير جطو بضرورة التوجه نحو تعريفة خدمات تأخذ بعين الاعتبار النمو الديمغرافي والسوسيو- اقتصادي للبلاد، مشيرا إلى أنه سيكون من الأفيد، اعتماد معدل تعويض معقول مع الأخذ بعين الاعتبار الموظفين الأقل دخلا، إضافة إلى التوجه نحو تحديد سقف المعاشات مع إمكانية إدخال الرسملة حتى لا تتحمل الأجيال القادمة ثقل الإصلاح، ذلك أن النشطاء المتوفرين على أجور عالية يمكنهم الاكتتاب في نظام تكميلي للتقاعد على شكل رأسمال أو أقساط مدى الحياة تحدد مبالغها وفقا لقدرتهم على المساهمة ورغبتهم في الادخار.

 

 

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: