جهويات

الماشية تستوطن إقامة النهضة بسيدي مومن وتثير غضب السكان

 

احمد العلمي

يتابع سكان إقامة النهضة، التابعة لتراب مقاطعة سيدي مومن بالدارالبيضاء، بقلق كبير فصول مأساة يومية حقيقية يعيشونها، خصوصا في فصل الصيف، أبطالها أشخاص مجهولون يستغلون خلاء مجاور للإقامة، كإسطبل للبهائم، ومكانا لبيع علف الأبقار، وأيضا تفريغ محتويات عربات نقل الخضر والفواكه الفاسدة، إلى درجة أن هذا الخلاء غير المسيج، والموجود وسط عدد من الإقامات الآهلة بالسكان، تحول إلى ما يشبه مطرحا عموميا لرمي الأزبال والمتلاشيات.

وبالإضافة إلى الليالي البيضاء التي يجبر السكان على قضائها بسبب نهيق الحمير ونباح الكلاب المتواصل، ينضاف البعوض إلى قائمة التعذيب الجماعي لسكان النهضة، حيث ينتشر على نطاق واسع بسبب مخلفات البهائم والأزبال المنتشرة في جميع أرجاء المكان.

وأمام هذا الوضع المختل، يتساءل السكان عن مسؤولية مقاطعة سيدي مومن ورئيسها، عن هذا الإهمال  وكذلك انتشار البعوض الذي يسبب مشاكل صحية للساكنة المجاورة في الوقت الذي تتوفر فيه المقاطعة على كميات مهمة من المبيدات التي يخصص لها مجلس مدينة الدار البيضاء أزيد من 180 مليون سنتيم لمحاربة الحشرات المضرة بصحة المواطنين.

و كان السكان المتضررين قد راسلوا عامل سيدي البرنوصي في الموضوع من دون تفاعل إيجابي لحل المشكل، مما يجعلهم يناشدون هذه المرة، رئيس مقاطعة سيدي مومن، كمسؤول أول على الشأن المحلي

الأكثر قراءة

To Top