الرئيسية » الرئيسية » المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة الجبهة يتوج الأخ إبراهيم البزيزي منسقا وطنيا، ويصادق على وثائقه وبيانه العام.

المؤتمر الوطني الخامس لشبيبة الجبهة يتوج الأخ إبراهيم البزيزي منسقا وطنيا، ويصادق على وثائقه وبيانه العام.

عبد الرحيم بنشريف.

أسفرت أشغال المؤتمر الوطني الخامس لمبادرات الشباب المغربي، شبيبة جبهة القوى الديمقراطية، على انتخاب الأخ إبراهيم البزيزي، بالإجماع، منسقا وطنيا للمنظمة، خلفا للأخ أحمد بنعكروط، بعدما تمت المصادقة على خلاصات اللجان، والوثائق المتفردة المعروضة على المؤتمر، خاصة وثيقة المشروع غير المسبوق لرؤية شبابية لمغرب 2030، وكذا البيان العام في ختام اشغال هذه المحطة.

وكانت أشغال المؤتمر، الممتدة يومي 8 و 9 شتنبر الجاري انطلقت بجلسة عامة أولى خصصت لعرض تقرير رئاسة المؤتمر وتشكيل لجانه المكونة من: لجنة الميثاق الفكري والبيان العام؛ لجنة التنظيم وتنمية العضوية؛ لجنة الإعلام والتواصل الاجتماعي؛ لجنة البرامج وتقييم السياسات العمومية للشباب.

كما تميزت الجلسة الافتتاحية بالكلمة التي القاها الأمين العام الأخ المصطفى بنعلي أمام المؤتمرين، بحضور أعضاء الأمانة العامة للحزب وضيوف المؤتمر وممثلي تنظيمات سياسية وشبابية ومجتمع مدني، أكد فيها على أن تمكين الشباب من مهامه الطلائعية مفتاح التغيير والانتقال الديمقراطي، وضمان المستقبل.

يذكر أن محطة المؤتمر، جاءت لتعكس، الترجمة الفعلية للمهام السياسية والتنظيمية، المطروحة، على جبهة القوى الديمقراطية، كحزب يساري، ديمقراطي وحداثي، وبوجه خاص تلك المهام والأولويات التي تمليها المرحلة، للنهوض بأوضاع الشباب، لتمكينه، من لعب أدواره الطلائعية، ومشاركته الفعلية، في البناء والتنمية.

كما تأتي محطة المؤتمر الوطني لشبيبة الجبهة، تتويجا، للملتقى الوطني السنوي للشباب، الذي امتدت أشغاله، بين الأربعاء 5 شتنبر، وتختتم غدا الثلاثاء، وهي خطوة، راهنت بها جبهة القوى الديمقراطية، لتدشين الدخول السياسي والاجتماعي الجديد، لتجسيد انخراطها الفعلي في الدينامية المجتمعية، ووعيا بالوضعية الخاصة والاستثنائية، التي أضحت تسائل أدوار الدولة والمؤسسات والمجتمع، بشأن قضايا وهموم الفئات العريضة، من شباب المغرب.

%d مدونون معجبون بهذه: