الرئيسية » الرئيسية » المؤتمر الأول لرياضة المرأة بالقاهرة يحتفي بالرياضية العربية

المؤتمر الأول لرياضة المرأة بالقاهرة يحتفي بالرياضية العربية

 

مصر/ حنان الشفاع

احتضنت العاصمة المصرية القاهرة أول نسخة  لمؤتمر رياضة  المرأة العربية تحت شعار”التحديات والفرص” ، وذلك بحضور شخصيات رياضية عربية وازنة تقدمتهم  البطلة الجزائرية الأولمبية حسيبة بولمرقة،  الفائزة بذهبية سباق ال1500م في دورة الألعاب الأولمبية ببرشلونة (اسبانيا-1992) ندى عسكر النقبي مديرعام  مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة  ، الشيخة حياة  بنت عبد العزيز آل خليفة عضو اللجنة الاولمبية البحرينية ورئيس اللجنة النسائية التابعة لاتحاد اللجان الأولمبية العربية ، ونعيمة الصباح الاحمد رئيس اللجنة التنظيمية لدول مجلس التعاون الخليجي، ، وذلك في غياب كبير لبطلات المغرب لأسباب مختلفة، بحيث كان مقررا أن تشارك كل من نزهة بدوان، حسناء بنحسي، وبشرى حجيج.

وقد افتتح اشرف صبحي وزير الشباب والرياضة المصري، أولى جلسات المؤتمر التي تطرقت للصعوبات التي تواجه الرياضية و ضرورة تجاوزها والفرص التي يجب ان تحظى بها المرأة للمزيد من العطاء الرياضي، فيما أدار رئيس الزمالك  السابق، محور مشاركة المرأة الرياضة في الالعاب الفردية والجماعية واهم الصعوبات التي تواجهها ، هذا وكان محور كرة القدم اللعبة الاكثر شعبية حاضرا، وكشف صعوبات و تحديات الممارسة، كما وقفت احدى  الجلسات على أهم انجازات المرأة العربية في الأولمبياد واستعرضت الجزائرية حسيبة بولمرقة تجربتها الناجحة ،  فيما عرفت جلسة التحرش  تفاعلا كبيرا وثريا بالمناقشات والجدل، حول ما يتعرض له الرياضيون من تحرش، واهمية التوعية لمواجهة هذا السلوك سواء على مستوى الاناث او الذكور.

هذا، وتألقت الاعلامية الأردنية هبة الصباغ رئيس لجنة المؤتمر في هذا المحور، واعتبرت في تصريح خصت به “المنعطف”  أنه بالرغم من حساسية الموضوع كان النقاش مفيدا، ولابد من التطرق إليه في ندوات وأوراش أخرى مستقبلا .

ومن جهة أخرى، لم يفت القائمين على المؤتمر الوقوف على التجارب العربية الناجحة في التسيير الرياضي، و استعرضت ندى عسكر النقبي تجربتها الشخصية، و تجربة مؤسسة الشارقة في تطوير الرياضة النسوية الاماراتية و العربية من خلال استضافة الشارقة لأكبر حدث رياضي نسائي والمتمثل في عربية السيدات .

و اختتم المؤتمر بتوصيات مهمة تلتها البطلة الجزائرية  حسيبة بولمرقة ،  وجب على اللجنة العليا للمؤتمر وكافة الجهات المختصة متابعتها مع تطبيقها  حتى لا تبقى حبيسة الورق، هذا وأشاد الجميع بنجاح المؤتمر، الذي ضرب له موعدا جديدا خلال شهر نوفمبر من السنة المقبلة.

 

%d مدونون معجبون بهذه: