فنون

الكوميدي إيكو يقود فيلم “فاضمة” إلى القاعات السينمائية الوطنية

تشرع القاعات السينمائية المغربية انطلاقا من اليوم الاربعاء 26 أبريل الجاري في عرض الفيلم المغربي الجديد “فاضمة”، لمخرجه أحمد المعنوني ويتناول الفيلم، الذي يلعب أحد أدواره الرئيسية الفكاهي “إيكو”، التمازج الحضاري بين ثقافتين، طارحا أسئلة عميقة حول قضايا الهوية والتقاليد والأعراف والتسامح والتعايش.

ويجمع فيلم “فاضمة”، الذي جرى تقديمه مساء الخميس الماضي، أمام عدد من الصحافيين والنقاد والمهتمين بالشأن السينمائي، بحضور أبرز أبطال الشريط، وعلى رأسهم الممثلة فضيلة بنموسى، والنجم الكوميدي “إيكو”، الذي يؤدي أول دور له على الشاشة الكبرى.

تدور أحداث الفيلم بين المغرب وفرنسا، ويحكي قصة فاضمة (فضيلة بنموسى)، أرملة نشيطة تعمل بكل جد وجهد من أجل أن تربي ابنيها أحمد (محسن مالزي)، الذي نجح في مساره المهني بفرنسا وكريم (إيكو)، الشاب المتكاسل الذي مازال يعيش على نفقتها.

وعندما تشعر بأن خطرا ما يتهدد ابنها بفرنسا، تقرر زيارته تاركة بيتها في عهدة ابنها كريم. وهناك تلتقي حفيدتها جولي / عائشة (إيناس الروم)، مراهقة تبحث عن هويتها.

ويحاول الفيلم تسليط الضوء في قالب كوميدي على الشرخ، الذي تحدثه هجرة المغاربة إلى فرنسا والانسلاخ عن الهوية المغربية والعادات والتقاليد التي عرف بها المغاربة، واكتساب عادات وثقافات هجينة ودخيلة على المجتمع المغربي التقليدي المحافظ.

ويقول أحمد المعنوني، مخرج “أليام أليام”، و”الحال”، و”القلوب المحترقة”، بخصوص فيلمه الجديد إنه “تحد كبير من أجل تجديد العلاقة مع سينما شعبية وعائلية هدفها البحث على الجمهور، مع ضرورة الاستجابة لمتطلبات الجودة في الكاستينغ وفي الموضوع”.

وكان فيلم “فاضمة” فاز بجائزة أحسن إخراج في دورة 2017 للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة وتم اختياره أخيرا للعرض في افتتاح المهرجان الدولي للسينما بمونتريال “نظرات من إفريقيا”.

الأكثر قراءة

To Top