حنان الشفاع

 

تتجه الانظار غدا  الاثنين الى مركب محمد الخامس، الذي يصنع الحدث الكروي  مع افتتاحه  مجددا بمؤجل الدورة 21 عندما يستقبل متزعم الترتيب الوداد البيضاوي مطارده المباشر من حيث الألقاب فريق الجيش الملكي، في نزال يرغب كل طرف بالفوز بنقاطه كاملة.

يحل الجيش الملكي بحمولته التاريخية بمركب البيضاء رغبة في الحد من هيمنة الوداد و انتصاراته المتتالية عليه في تاريخ مواجهات الكلاسيكو، ولتحقيق ذلك أعد عدته و مستعد لتعطيل قطار الأحمر الذي يسير  بثبات في اتجاه محطة اللقب الاحترافي.

وفي المقابل يسعى الوداد المثقل بالاهداف إلى تكريس تفوقه على الجيش في مباريات البطولة، و تعبيد طريقه أكثر نحو اللقب، و لإدراك النقاط كاملة استعد جيدا.

ومما لاشك فيه أن المباراة ستعرف صراعا تكتيكيا بين المدربين الحسين عموتة الذي يرغب في دخول تاريخ الكلاسيكو بانتصار عريض و مقنع، وبين المدرب عزيز العامري الراغب في ايقاف انتصارات الوداد على الجيش، و تجاوز مخلفات اخر هزيمة  بخماسية ثقيلة.

ومن جهة أخرى يعد الكلاسيكو طبقا كرويا دسما يتوخى الجمهور أن يفي بوعوده و يقدم المنتظر منه، و أن لا يحجب الصراع التكتيكي الفرجة ، و يجعل المباراة تسقط في خانة الرتابة.