الرئيسية » متابعات » القراءة مدخل لإعادة الإدماج وتصحيح المسار

القراءة مدخل لإعادة الإدماج وتصحيح المسار

تفعيلا لإستراتيجية شبكة القراءة بالمغرب التي تهدف إلى جعل القراءة سلوكا يوميا لدى كل المواطنين بمختلف اعمارهم ومستوياتهم ووضعياتهم وفضاءات تواجدهم، من منطلق أن القراءة والمعرفة هي أحد المداخل الأساسية لبناء المواطن الواعي والمسؤول، كما أنها شرط لازم لكل تقدم وتغيير. لذلك اتخذت شبكة القراءة بالمغرب عدة محاور الاشتغال في هذا التحسيس والترسيخ و التكوين والبحث والترافع، وبلورت ذلك في عدة مشاريع منها القراءة في المدارس وفي المخيمات الصيفية وفي المكتبات والساحات العمومية وفي الإصلاحيات والسجون، بتعاون مع العديد من الشركاء.

ويعتزم فرع فاس وتنسيقية مكناس اطلاق مشروع سنوي تحت شعار القراءة مدخل لإعادة الإدماج وتصحيح المسار، لتنمية القراءة في بعض سجون الجهة بالتعاون مع المديرية الجهوية لإدارة السجون وإعادة الإدماج وبتنسيق مع مركز المصاحبة واعادة الإدماج التابع لمؤسسة محمد السادس بفاس. وذلك بمناسبة اليوم الوطني للسجين الذي يصادف يوم 4 دجنبر من كل سنة. في كل من سجن تولال 3 بمكناس لفائدة السجينات يوم الاثنين 4/12/2017الساعة 10صباحا . وبسجن بوركايز أحداث ونساء يوم الثلاثاء 5/12/2017 وبسجن راس الماء يوم الاربعاء 6/12/2017 في نفس التوقيت.

ويتضمن البرنامج ورشات القراءة وورشات الابداع واجراء المسابقة الجهوية القراءة وزيارة كتاب معتقلين سابقا وتوقيعات كتب والاحتفال في نهاية البرنامج بالفائزين من القراء وللمبدعين في أسبوع الكتاب، مع لقاءات منتظمة للتتبع والتقييم وتبادل الكتب.

هذا، وقد عقد فرع فاس لشبكة القراءة بالمغرب، ضمن استراتيجية الانفتاح على المؤسسات السجنية بجهة فاس مكناس يوم 16 من الشهر الماضي، اجتماع تدارسي بين ممثلي فريق العمل الجهوي للقراءة بالمؤسسات السجنية التابع لشبكة القراءة فرع فاس و السيد المندوب الجهوي للسجون بجهة فاس مكناس بمقر المندوبية الجهوية بعين قادوس وقد مثل الفريق كل من المحامية الأستاذة سليمة الشفشاوني والأستاذ سعيد ساسيوي والدكتورة فتيحة عبد الله. ويأتي هذا اللقاء استكمالا للاجتماع الذي تم بمكناس في 23/10/2017 . وقد رحب السيد المندوب بالعمل المشترك المزمع القيام به بمساهمة شبكة القراءة بالمغرب والهادف إلى إعادة إدماج السجناء عبر التثقيف الذاتي والتشجيع على القراءة الموجهة الرامية إلى تحسين صورة النزلاء عن أنفسهم والثقة في كفاءاتهم والتصالح مع المجتمع من خلال تصحيح التمثلات الخاطئة واستثمار الفائض من الوقت في افق إعادة بناء الذات وتعديل المسار.

وقد تم الاتفاق على تحديد المؤسسات السجنية التي تتوفر على إمكانيات النجاح للبرنامج القرائي وهي: 1. سجن تولال3بمكناس جناح النساء. وعددهن 90 نزيلة، وسيتم انتقاء من لديهن الرغبة والمستوى التعليمي المناسب.

  1. سجن راس الما الخاص بالرجال المحكوم عليهم .وسيتم اختيار المجموعة المستفيدة بناء على معايير محددة بين اللجنة المشتركة بالتنسيق مع السيد المدير المحلي و السيد المشرف الاجتماعي
  2. سجن بوركايز الخاص بالسجناء الأحداث وعددهم الاجمالي 300 نزيل. وسيتم تكليف السيد مدير هذا السجن ومشرفه الاجتماعي بانتقاء العدد المناسب للإمكانيات التأطيرية للشبكة. كما سيتم التفكير في إمكانية الاشتغال مع النزيلات وعددهم 65 سجينة بنفس المؤسسة.

 

%d مدونون معجبون بهذه: