ثقافة

القاص والروائي محمد غرناط يغادرنا إلى دار البقاء

بعد معاناة مع المرض توفي الأديب المغربي القاص والروائي محمد غرناط ليلة السبت 29 يوليوز2017.

والكاتب الفقيد محمد غرناط  من مواليد سنة 1953 بإقليم بني ملال. عمل أستاذا جامعيا بكلية الىداب والعلوم الإنسانية عين الشق بالدار البيضاء . انضم إلى باتحاد كتاب المغرب سنة 1981.

للفقيد إنتاجات في مجال النقد والسرد تتوزع على  القصة القصيرة والمقالة النقدية والرواية . نشر كتاباته بعدة صحف ومجلات: العلم، المحرر، الاتحاد الاشتراكي، أنوال، آفاق، أوراق، الآداب (بيروت)، الناقد اللندنية

من بين الإصدارات القصصية للفقيد: سفر في أودية ملغومة (1978) الصابة والجراد (1988) داء الذئب (1996) الحزام الكبير (2003) هدنة غير معلنة (2007) خلف السور (2012)، معابر الوهم (1014)، مرايا الغريب2017 وصدر له في الرواية:متاع الأبكم (2001) دوائر الساحل (2006) حلم بين جبلين (2008) تحت ضوء الليل (2010) الأيام الباردة (2013)، البرج المعلق 2015.

كما صدر حول أعماله القصصية والروائية كتاب جماعي( من تنسيق بوشعيب الساوري) ضمن منشورات القلم المغربي 2017 بعنوان ( معابر التخييل الروائي والقصصي، في التجربة السردية لمحمد غرناط).

الأكثر قراءة

To Top