حنان الشفاع

أستنكر نشطاء  موقع التواصل الإجتماعي  “الفيسبوك “من خلال تعليقاتهم ، تجاهل الجهات المسؤولة للمنتخب الوطني المدرسي الذي احتل  المرتبة الثانية في كأس ” ج ” التي احتضنتها قطر.

ويشار إلى أن أشبال المغرب خسروا اللقب بسبب ضربات الحظ  التي ابتسمت للمنتخب الفرنسي .

و في سياق متصل كان  الجميع ينتظر استقبالا كبيرا لأبطالنا الصغار في السن ،الكبار في العطاء بالمطار، غير أن الجميع صدم بعدم وجود ولا مسؤول ،  بل  أن الوزارة الوصية لم تخصص للبراعم حافلة تنقلهم للبيضاء ، مما جعلهم  ينتظرون ست ساعات بمطار محمد الخامس قدوم القطار  ، بلا أكل ولاشرب ، هذا ولم تؤمن  الوزارة أيضا  عودة اللاعبين الذين يسكنون خارج البيضاء.

وزادت محنة الأبطال  بعد  الوصول إلى البيضاء،  بحيث قطعوا المسافة الفاصلة بين المحطة و الفندق  سيرا على الأقدام ، وسط تصفيقات الجمهور البيضاوي الذي حسسهم بقيمة انجازهم، وصب جام غضبه على المسؤولين مرددين عباره ” اللهم إن  هذا منكر”.

وتجدر الإشارة إلى أن المنتخب الوطني المدرسي  حصل  على منحة   30 مليون سنتيم بعد احتلاله للمرتبة الثانية في الكأس الدولية ، ولم يكن نصيب كل لاعب  منها سوى حوالي ألفين درهم.