مجتمع

الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية ترد على بلاغ الداخلية حول تسجيل الأسماء الأمازيغية

 

 

المنعطف-متابعة

 

استغربت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية، لما خلصت إليه التحريات التي قامت بها المديرية العامة للجماعات المحلية، التي ادعت أن الأسماء الشخصية الأمازيغية المختارة من طرف المواطنين، لم تكن العائق الذي تم بسببه رفض تلقي التصريح بالولادات.

واعتبر بيان الفيدرالية الامازيغية الذي جاء ردا على بلاغ المديرية العامة للجماعات المحلية، في موضوع منع تسجيل الأسماء الشخصية الأمازيغية، أن الحكومة أقرت أن هناك  “سياسة تمييزية وعنصرية تتعرض لها اللغة والثقافة والحضارة الأمازيغية”.

وبرر المصدر الذي نحتفظ بنسخة من بيانه “السياسة التمييزية في حق اللغة والثقافة الأمازيغيتين  ومنها الأسماء الأمازيغية” بكون بلاغ المديرية العامة للجماعات المحلية، أقر أن منع الأسماء الشخصية يطال فقط الأمازيغية دون غيرها، معتبرا الأمر شكلا من اشكال “التمييز” بين المواطنين والمواطنات بسبب اللغة وانتمائهم الهوياتي

عل هذا الأساس، دعت الفيدرالية الوطنية للجمعيات الأمازيغية إلى استحضار مقاربة حقوقية عقلانية في تدبير الحقوق الأساسية للامازيغ بالمغرب عبر معالجة قضاياهم العالقة من مرجعية اللغة والثقافة والحضارة الامازيغية.

 

 

الأكثر قراءة

To Top