فنون

الفنان المحبوب عبدالصمد الغرفي في لقاء مفتوح مع جمهور بني ملال

ضمن الموسم الثاني لبرنامج توطين فرقة مسرح أرلكان بالمركب الثقافي بني ملال، وبتنسيق مع جمعية حركة الطفولة الشعبية ببني ملال، التقى جمهور المدينة مع الفنان المحبوب عبد الصمد الغرفي، وذلك يوم الجمعة الماضي بفضاء دار الشباب بني ملال. اللقاء، الذي أطره مدير المشروع الفنان عمر جدلي، شهد حوارا مفتوحا بين الفنان عبدالصمد وجمهوره من مختلف الفئات العمرية، التي حجت لقاعة دار الشباب. وتوقف الفنان عبدالصمد عند مسيرته الفنية ومساره في المسرح والتلفزيون، كما قدم صورة مصغرة لمعاناة الفنان المغربي في هذا المجال، خصوصا في غياب التأطير والجانب الهيكلي والقانوني للمجال عموما.

وتندرج سلسلة لقاءات الفنانين والوجوه الفنية المعروفة، ضمن فقرة البرنامج الفني والثقافي والتنشيطي لفرقة مسرح أرلكان سعيا لترسيخ الثقافة المسرحية بالمنطقة، وتنمية للمهارات وصقلها والدفع بها الى مرحلة الإبداع. وذلك ضمن فعاليات الموسم الثاني لتوطين مسرح أرلكان، والذي يحظى بدعم من وزارة الثقافة، ويعرف تقديم برنامج فني غني يتميز بمراعاته ل”ثقافة القرب”، عبر تقديم عروض مسرحية (مسرحية العشق الكادي) بجهة بني ملال خنيفرة، وتنظيم وتأطير لقاءات فنية وورشات تكوينية واحتفالات بتجارب مسرحية وطنية وعالمية وفق برنامج محكم، غني ومتنوع يؤطره فنانون وأساتذة جامعيون وأساتذة التعليم الفني، وذلك من أجل ترسيخ ثقافة مسرحية وتنمية القدرات الفنية وتنشيط الفضاءات العمومية، مع تبني استراتيجية محكمة تروم المساهمة الفعلية والفعالة في النهوض بالحركة المسرحية والفنية بالمدينة والجهة.

 

الأكثر قراءة

To Top