الرئيسية » أمازيغي » الفنان الامازيغي اوقشيش رشيد عن المجموعة الامازيغية “ازغارن ” لـ “المنعطف”

الفنان الامازيغي اوقشيش رشيد عن المجموعة الامازيغية “ازغارن ” لـ “المنعطف”

لم تعد هناك قضية امازيغية .. لان دستور 2011 قدحسم فيها .. وأصبحت الامازيغية لغة رسمية ومن ثوابت الهوية الوطنية

حاوره :بازغ لحسن

*الفنان رشيد اوقشيش ،مرحبا بك في جريدة المنعطف وكسؤال أولي ،نرجو منك تعريفا مختصرا بالمجموعة ؟
**أولاأتوجه بالشكر الجزيل لجريدة المنعطف ،وللطاقم الصحفي الساهر على الجريدة على هدا الاهتمام بمجموعتنا الفنية وللفن الامازيغي بصفة عامة ،فبخصوص المجموعة يمكن القول أنها تعنى بالأغنية الامازيغية ،وتجمع بين التراث الامازيغي والإيقاع العصري ،حيث تتناول مواضيع اجتماعية وإنسانية لها صلة بالمواطن المغربي ،وذلك بهدف الارتقاء بالفن الامازيغي ،والسير على نهج الفنانين الكبار أمثال العموري امبارك ومولاي علي شوهاد وأمثالهم من الدين أعطوا لهدا الفن الشيء الكثير ،والمجموعة تتكون من 7 أفراد لهم إلمام بالفن وتمرسوا فيه ،كلهم شباب واعين بالفن وباللغة والثقافة الامازيغية .
*كيف راودتكم فكرة تأسيس المجموعة ؟
**لااخفي عليكم أني منذ صغري ،وأنا مولع بسماع أغاني الروايس وامارك خاصة أغاني الحاج بلعيد والحاج الدمسيري وعمر واهروش وابوبكر انشاد واحماد اوتكاديرت وغيرهم من الدين حملوا مشعل اللغة الامازيغية منذ الستينيات ،حيث أود سماع أغانيهم في كل لحظة وحين وأحفظ عن ظهر قلب أغانيهم ،وتعلمت العزف على آلة البانجو والإيقاع ،بعدها أخذت على عاتقي تكوين مجموعة خاصة بي وكان ذلك سنة 2000 حيث اقتصرنا في البداية على المناسبات والأفراح إلى أن أصدرنا أولى أعمالنا سنة 2014 .
*ماهي أهم مشاركتكم في الحفل الفني ؟وماهي المشاريع الفنية المستقبلية ؟
**لقد اقتصرت مشاركتنا في البداية على الحفلات الخاصة “الأعراس “إلا انه بعد إصدارنا لألبوم الأول فإننا نخطط للمشاركة في مختلف المهرجانات سعيا منا للتعريف بمجموعتنا وتبليغ رسالتنا الفنية ونحن بصدد إعداد البوم ثاني يتناول مواضيع مختلفة دعما لرصيدنا الفني وللأغنية الامازيغية عامة .
*كيف تنظر للأغنية الامازيغية انطلاقا من سماتها الفنية وتمظهراتها الحالية ؟وهل من ضمانة فعلية لاستمرارها ؟
**يمكن أن نقيس الأغنية الامازيغية بما تعرفه الأغنية المغربية ككل ،فقد عرفت تحولا كبيرا على المستوى الإيقاعوالأداء ،فبعدما كانت بالأمس منحصرة في فرق الروايس التراثي ،أصبحت اليوم مجموعات غنائية امازيغية تجمع بين الإيقاع السريع والأداء العصري مع إدماجآلات عصرية ،تمشيا مع تطور الدوق الفني ،دون الابتعاد عن جدية المواضيع المتناولة وهدا يعني الساحة الفنية الامازيغية التي مازالت تحتفظ بقوة بفرق الروايس على سبيل المثال لاالحصر تاباعمرات واوطالب المزوضي وبصفة عامة فالساحة الفنية الامازيغية تعرف انتعاشا بفضل الدعم المادي من جهة ودعم فعاليات المجتمع المدني من جهة أخرى ،بحيث أصبحت تنظم تظاهرات في المستوى للرقي بالفن الامازيغي .
*في السنوات الأخيرة بدأت تطرح القضية الامازيغية بشكل كبير داخل المشهد الثقافي ،بصفتك فنان يدعم القضية كيف تنظر إلى هدا الطرح وكيف تساهمون فيه ؟
**بالنسبة لي لم تعد هناك قضية امازيغية لان دستور 2011 قد حسم فيها ،وقد أصبحت الامازيغية لغة رسمية ومن ثوابت الهوية الوطنية ومايبق إلا تنزيل القوانين التنظيمية على ارض الواقع والدولة ساعية في هدا المجال ،ونحن دورنا يتجلى في الرقي باللغة الامازيغية والفن الامازيغي والعمل على تجديد الأغنية بكلمات ملتزمة ،تكون في المستوى المطلوب .
*كلمة أخيرة ؟
**نشكر جريدة المنعطف على هده الالتفاتة الكريمة والمبادرة الطيبة وما توليه من اهتمام للفن عامة والامازيغي بصفة خاصة ،كما نشكر من خلال هده الجريدة كل من ساهم في دعم مجموعتنا والى كافة جمهورنا الذي نعده بالمزيد من العطاء ونتمنى أن نكون عند حسن ظنهم .

%d مدونون معجبون بهذه: