أجمع الفنانون الأفارقة، المشاركون في الحدث الثقافي والفني “إشعاع إفريقيا في العاصمة” على التعبير بصوت عال عن اعتزازهم بوجودهم في المغرب والإسهام في هذه التظاهرة الكبرى.

وأكدت تصريحات صحفية للفنانين التشكيلي المالي عبدولاي كوناتي، والسينغالي محمد مباي، والنيجيري كولي تاديوشو، والتونسي وهيب شحتان، والكونغولي كوكا، على أهمية الإسهام في هذه التظاهرة الثقافية، كفرصة سانحة للنهوض بالثقافة على أرض المغرب، باعتبار الثقافة هي العامل الأول للوحدة بالنسبة لإفريقيا.

كما عبر هؤلاء عن شكرهم لجلالة الملك محمد السادس عن هذه المبادرة، وطلبوا من جميع البلدان الإفريقية ورؤساء الدول ورجال السياسة أن ينهضوا بالثقافة، بما لهذه التظاهرة كمبادرة متميزة جمعت الفنانين الأفارقة المرموقين، وتعد بابا مفتوحا على إفريقيا، وأن المغرب يتبنى سياسة ثقافية واستراتيجية طلائعية موجهة لتنمية إفريقيا

يشار إلى أن التظاهرة الثقافية والفنية “إشعاع إفريقيا في العاصمة”، التي ستتواصل إلى غاية 28 أبريل المقبل، تم افتتاحها اليوم الخميس بمتحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر بالرباط، من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس وعاهل المملكة الأردنية الهاشمية، جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين