الرئيسية » جهويات » “العنف ضد الاطفال مسؤولية الجميع” عنوان خلية حماية الطفولة بالجديدة

“العنف ضد الاطفال مسؤولية الجميع” عنوان خلية حماية الطفولة بالجديدة

متابعة : عز الدين ماعزي

 

تحت إشراف المندوبية الإقليمية للتعاون الوطني بالجديدة، نظمت خلية حماية الطفولة بالجديدة في إطار أنشطتها الموازية نشاطا تحسيسيا توعويا لفائدة المستفيدات من خدمات المركز الإجتماعي للقرب بالجديدة حوالي 30 مستفيدة، في موضوع ” العنف ضد الأطفال مسؤولية الجميع “، وذلك يوم الثلاثاء 20 مارس 2018، على الساعة الثالثة زوالا بمركز توجيه ومساعدة الأشخاص في وضعية إعاقة بالجديدة من طرف أطر وحدة حماية الطفولة.

ويهدف هذا اليوم التحسيسي بالأساس إلى تمكين المشاركات من اكتساب بعض الأسس وفهم ظاهرة العنف ضد الأطفال، معرفة أشكاله وأنواعه، خصائص الطفل ضحية العنف الجسدي، النفسي والجنسي، كيفية التعامل مع الطفل المعرض للعنف، والإجراءات الوقائية التي يمكن إتباعها في حالة تعرض الطفل للعنف من أجل ضمان حقوقه وصيانة كرامته للتقليص من هذه الظاهرة وحماية الطفل من العنف، وأخيرا ورشة تحسيسية في الموضوع.

وتندرج استراتيجية وحدة حماية الطفولة بالجديدة في إطار التوجه الجديد الذي تبنته مؤسسة التعاون الوطني، والذي يرمي إلى جعل هذه المؤسسة فاعلا اجتماعيا رائدا، وأول بوابة ولوج الخدمة الاجتماعية بالمغرب، مستندا في ذلك على تواجده الميداني الواسع وخبراته في مجال المساعدة الإنسانية والإجتماعية، والتي اكتسبها على مرّ الستين سنة الماضية، وكذا على الإمكانيات البشرية المتخصصة المؤهلة في مجال حماية الطفل، من خلال مجموعة من مراكز حماية الطفولة التابعة للتعاون الوطني التي تم إحداثها بمختلف عمالات وأقاليم المملكة.

وحدة حماية الطفولة هي مؤسسة اجتماعية لوقاية وحماية الأطفال من مختلف أشكال العنف، أداة لمأسسة المساعدة الإجتماعية لفائدة الأطفال في وضعية صعبة، وآلية جديدة لتجسيد سياسة القرب والتنسيق بين مختلف المتدخلين في مجال حماية الطفولة عبر سياسة تشاركية تعمل بتعاون مع العديد من القطاعات الحكومية والترابية وجمعيات المجتمع المدني العاملة في المجال من أجل حماية الأطفال، هذه الخطة تندرج في إطار العمل الوطني للطفولة بالمغرب.

أما الفئة المستهدفة فهم الأطفال ضحايا كل أشكال العنف سواء جسدي، لفظي، نفسي، جنسي، الإهمال أو الإستغلال، خاصة الأطفال في وضعية الشارع، المتخلى عنهم و الأطفال في نزاع مع القانون.

أما بخصوص مهام وخدمات الوحدة فتتجلى في الرصد والتبليغ عن حالات العنف التي قد يتعرض لها الأطفال، الإستقبال والإستماع للأطفال ضحايا العنف، تشخيص حالة الطفل ومحيطه، إعادة الإدماج الأسري والوساطة الأسرية، التوجيه نحو المتدخلين في مجال حماية الطفولة حسب الخدمة المطلوبة وتتبع الأطفال ضحايا العنف والإهمال والإستغلال.

%d مدونون معجبون بهذه: