فنون

العرض ما قبل الأول لفيلم “فاضمة” لأحمد المعنوني يوم 20 أبريل المقبل

أعلن المخرج المغربي أحمد المعنوني أنه سيقدم شريطه السينمائي الجديد “فاضمة”، الفائز بجائزة أحسن إخراج بالمهرجان الوطني للفيلم بطنجة، في عرض خاص للصحافة يوم 20 أبريل الجاري، في الساعة السابعة والنصف مساء، بالمركب السينمائي ميغاراما بالدارالبيضاء، في انتظار عرضه للعموم في جميع القاعات السينمائية الوطنية انطلاقا من 26 أبريل 2017.

ويتناول فيلم “فاضمة”، الذي اختير لافتتاح المهرجان الدولي للسينما “نظرات من إفريقيا” بكندا، يوم 14 أبريل الجاري، التمازج الحضاري بين ثقافتين، طارحا أسئلة عميقة حول قضايا الهوية والتقاليد والأعراف والتسامح والتعايش، وذلك في قالب ترفيهي وكوميدي هادف.

ويجمع فيلم “فاضمة” الفائز بجائزة أحسن إخراج في المهرجان الوطني للفيلم بطنجة مجموعة من الوجوه السينمائية المعروفة، منهم بطلة الشريط الممثلة فضيلة بنموسى، والنجم الكوميدي إيكو، الذي يؤدي أول دور له على الشاشة الكبرى.

وتدور أحداث الفيلم بين المغرب وفرنسا، ويحكي قصة فاضمة (فضيلة بنموسى)، أرملة نشيطة تعمل بجد وجهد من أجل أن تربي ابنيها أحمد (محسن مالزي)، الذي نجح في مساره المهني بفرنسا، وكريم (إيكو)، الشاب المتكاسل الذي مازال يعيش على نفقتها.

وعندما تشعر أن خطرا ما يتهدد ابنها بفرنسا، تقرر زيارته تاركة بيتها في عهدة ابنها كريم. وهناك تلتقي حفيدتها جولي/عائشة (إيناس الروم)، مراهقة تبحث عن هويتها.

ويقول أحمد المعنوني، مخرج “أليام أليام”، و”الحال”، و”القلوب المحترقة”، بخصوص فيلمه الجديد إنه “تحد كبير أن تسعى إلى تجديد العلاقة مع سينما شعبية هدفها البحث على الجمهور، مع ضرورة الاستجابة لمتطلبات الجودة في (الكاستينغ) وفي الموضوع”، مضيفا في تصريح لـ”الصحراء المغربية” قوله “سعيت رفقة المنتج والسيناريست المساعد عبد الفتاح الروم إلى إنجاز عمل كوميدي عائلي، يعالج موضوعا عميقا بلمسة كوميدية متجذرة في الثقافة المغربية”.

الأكثر قراءة

To Top