الرئيسية » الرئيسية » العثور على جثة طالب جامعي مصابة بالرصاص بإقليم سطات

العثور على جثة طالب جامعي مصابة بالرصاص بإقليم سطات

بوشعيب نحاس

 

اهتز مركز جماعة لخميس سيدي برحال قيادة أولاد بوزيري بإقليم سطات يوم الجمعة فاتح دجنبر الجاري على واقعة العثور على شاب في عقده الثاني مصاب بالرصاص في عنقه بمنزل أسرته الكائن بالجماعة المذكورة، وذلك في ظروف غامضة.

وحسب مصادر فان الضحية المسمى قيد حياته “ع ش” طالب جامعي يتابع دراسته بالسنة الثانية بجامعة الحسن الأول سطات، عثر عليه جثة هامدة  غارقة في الدماء، في ذكرى المولد النبوي حوالي الساعة الواحدة و45 دقيقة بعد الزوال، بغرفته بمنزل العائلة الكائن بمركز خميس سيدي محمد برحال، من طرف أفراد أسرته، الذين سمعوا دوي الرصاص بالغرفة التي كان يتواجد بها الضحية خلال تناولهم لوجبة الغذاء

وأضافت ذات مصادر، أن أسرة الضحية قامت بإشعار عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي المشرع، التي قامت بدورها بإخبار سرية درك سطات بالنازلة ، حيث انتقلوا إلى عين المكان بالإضافة إلى درك المشرع عناصر المركز الترابي والمركز القضائي والشرطة العلمية التابعة للقيادة الجهوية بسطات رفقة قائد سرية درك سطات، وبتعليمات من النيابة العامة لدى استئنافية سطات باشروا أبحاثهم وتحرياتهم، حيث قاموا  بتطويق المكان وإجراء معاينة، حيث عاين المحققون أن الجثة عليها أثار طلقات نارية اخترقت عنق الشاب  من الجهة اليمنى في اتجاه الخلف وبجانبه سلاح ناري عبارة عن بندقية صيد تعود ملكيتها إلى والد الضحية، كما  قاموا برفع البصمات وأخذ عينات من مسرح الواقعة وحجز السلاح الناري قصد توجيهها للمختبر الدرك العلمي بالرباط في محاولة فك أسباب الحادثة، في وقت تم نقل جثة الشاب إلى مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بسطات بتعليمات من النيابة العامة المختصة من اجل إجراء تشريح طبي لمعرفة ظروف وملابسات الحادث.
ولازال البحث جاريا لفك لغز الطالب المقتول، وتحديد ملابسات وحيثيات الواقعة، خاصة وان هناك تضارب الآراء حول أن الأمر يتعلق بانتحار أو جريمة قتل، ويبقى البحث الذي تباشره عناصر الدرك الملكي بتنسيق مع قائد السرية وتحت إشراف النيابة العامة الكفيل بتحديد السبب وراء وفاة الطالب الجامعي.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: