الرئيسية » رياضة » الصحافيون الرياضيون العرب مستاؤون من ظروف الإقامة في غينيا الإستوائية

الصحافيون الرياضيون العرب مستاؤون من ظروف الإقامة في غينيا الإستوائية

حياتو يدعو لقجع للإفتتاح والقنوات المغربية لن تنقل مباريات ال”كان”

حنان الشفاع
تتجه الأنظار انطلاقا من يوم السبت صوب غينيا الاستوائية التي تحتضن كاس امم افريقيا 2015 بدلا من المغرب الذي طلب التأجيل بسبب توجسه من مرض “الايبولا” فتم سحب “الكان” منه مع حرمان اسود الاطلس من المشاركة.
وقد اعتبر العديد من المحللين و المهتمين العرب و الافارقة أن عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم ، اتخذ قرارا خاطئا بسحبه ل”الكان” من المغرب و تحويله الى غينيا الاستوائية التي تفتقد أبسط شروط نجاح الحدث .
وفي سياق متصل اعربت البعثة التونسية التي حلت بمدينة ايبيين، كممثلة للعرب إلى جانب المنتخب الجزائري ، عن استيائها من ظروف اقامتها ، بعدما قطع الكهرباء لساعات طويلة في مقر الإقامة ، مما جعل المسؤولين عن البعثة يتخوفون من تعفن أطعمة و أدوية النسور.
وجدير بالذكر أن البعثة التونسية خضعت للكشف الطبي فور وصولها لغينيا خوفا من “الإيبولا”.
وفي الشأن ذاته اعتبر فهمي البرهومي الصحافي التونسي في اذاعة موزاييك ، و المرافق لبعثة منتخب بلده، في تصريح هاتفي خص به المنعطف، أن عيسى حياتو بتحويله لوجهة النسخة الإفريقية الحالية من المغرب الذي يتوفر على مقومات نجاحها، صوب غينيا الإستوائية، التي ظروف الإقامة و اللإستعداد النفسي فيها جد صعبة ، فقد حكم عليها بالفشل وبالتالي فإن الخسارة ستكون كبيرة و مشتركة لكل الأطراف ، المغرب ، الكاف، المستشهرين و حتى لرجال الاعلام لأن مهمتهم ستكون صعبة للغاية، كما تأسف البرهومي لغياب أسود الأطس عن الحدث الإفريقي، و قال إن الشارع التونسي كان يتوخى نزالا عربيا مغاربيا يجمع في النهائي أسود الأطلس بنسور قرطاج في تكرار لنسخة2004 ، لكن ليس كل ما يتمناه عشاق الرياضة يتحقق.
و من جهة أخرى ركز على أن مهمة العرب في النسخة الإفريقية الحالية ستكون صعبة و لكن ليست بالمستحيلة، و شدد على أن منتخب بلاده قادر على سرق الأضواء و الذهاب بعيدا.
وعلاقة بالموضوع ، فاجأ رئيس الإتحاد الإفريقي الجميع ووجه الدعوة إلى فوزي لقجع، رئيس جامعة الكرة، لحضور فعاليات مباراة الافتتاح من منافسات كأس إفريقيا للأمم التي ستنطلق يوم السبت المقبل بين الدولة المستضيفة غينيا الإستوائية والكونغو.
وفي السياق ذاته أكد فيصل العرايشي، المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلغزة، أن المغاربة لن يشاهدوا مباريات نهائيات كأس أمم إفريقيا لكرة القدم، وذلك بسبب سحب تنظيم الدورة من المغرب من قبل ال”كاف”، ولأنه أصبح من الضروري شراء حقوق البث وهو ما لن تسمح به الميزانية التي تخصصها الدولة لقنوات القطب العمومي.

%d مدونون معجبون بهذه: