الرئيسية » ثقافة » الشاعر آيت وارهام يفتح باب “تجارب شعرية ” بدار الشعر مراكش

الشاعر آيت وارهام يفتح باب “تجارب شعرية ” بدار الشعر مراكش

بعد نجاح تجربة برنامح “نوافذ شعرية” التي استضافت ثلة من الشعراء المميزين، يتجدد لقاء دار الشعر بمراكش  مع جمهورها  يوم الجمعة 17 نونبر 2017 على الساعة السادسة والنصف مساء بالقاعة الصغرى للمركز  الثقافي الداوديات من خلال الحلقة الأولى من برنامج  جديد أطلق عليه اسم “تجارب شعرية”.

وتسلط هذه الحلقة، الضوء على تجربة رائدة في حركة الشعر المغربي المعاصر، عبر استضافة الشاعر أحمد بلحاج آيت وارهام. وهي فقرة تتأمل وتقارب تجربة شعرية رائدة، ساهمت بشكل جلي في تطوير حركة الشعر المغربي.

وتسهر الناقدة سعيدة تاقي على تأطير هذه الجلسة، من خلال تقديمها لبعض من معالم هذه التجربة الغنية. كما يحضر الخطاط والتشكيلي الحسن الفرساوي، في مشاركة فنية حية مصاحبة، ستنتهي بتخطيط وتشكيل لوحة تشتغل على قصيدة الشاعر أحمد بلحاج آيت وارهام، فيما يقوم الإذاعي حسن بنمنصور بتنشيط اللقاء.

الشاعر والباحث أحمد بلحاج آيت وارهام (مواليد مدينة مراكش عام 1948)، صاحب “العبور من تحت إبط الموت”، و”طائر من أرض السمسمة”، و”ولائم المعارج”، و”الخروج من ليل الجسد” و”حانة الروح” الى جانب العديد من الكتب والدراسات، والمتوج بجائزة المغرب للكتاب في صنف الشعر سنة 2014 عن ديوانه “لأفلاكه رشاقة الرغبة”، يعد من الشعراء الذين فتحوا القصيدة على المثن الصوفي، مما أعطى لتجربته الشعرية الكثير من الفرادة في المنجز الشعري المغربي.

دار الشعر بمراكش، مؤسسة ثقافية تجسد عمق التعاون الثقافي القائم بين المملكة المغربية وإمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة، وتعنى بالمنجز الشعري المغربي وتثمينه وتوثيقه وتوسيع تداوله. كما تفتح الدار أبوابها أمام الزوار والباحثين والمثقفين والكتاب والشعراء وجمهور المدينة، للزيارة والاطلاع على مكتبة “الديوان المغربي” والتي تحفل بالعديد من الإصدارات الإبداعية والنقدية التي تهتم بالمشهد الشعري في المغرب.

%d مدونون معجبون بهذه: