جهويات

الزراردة: تنتفض ضد التهميش ولامبالاة الجهات الرسمية

 

أحمد المرسي

تعيش منطقة الزراردة وعدد من الدواوير التابعة لها في إقليم تازة على وقع الاحتجاجات، على خلفية تنصل الجهات المسؤولة في المنطقة من التزاماتها من أجل رفع التهميش والإقصاء التي تعيش على وقعهما المنطقة، حيث تواصل الساكنة تجسيد أشكال إحتجاجية عديدة، بعد الاعتصام المفتوح الذي خاضته داخل الجماعة الترابية للزراردة طيلة الأسبوع المنصرم.

ويطالب المئات من المحتجين الذين يخرجون بشكل يومي ومن مختلف الفئات العمرية بفك العزلة عن المنطقة الغنية بمواردها الغابوية والمائية، عبر توفير البنيات التحتية الضرورية من طرق ومسالك ومرافق أخرى ضرورية من مؤسسات تعليمية وصحية وفك العزلة عن الدواوير التابعة للزراردة التي تفتقد للماء والكهرباء ومختلف الخدمات الضرورية الأخرى..

كما يندد المشاركون في الاحتجاجات، التي تأتي استمرارا لأشكال نضالية انطلقت منذ أزيد من أربع سنوات، بما أسموه ب”الوعود الشفوية” التي قدمها ممثلون عن العمالة وقطاعات الصحة والمكتب الوطني للماء والكهرباء، بعد الاعتصام داخل الجماعة الترابية للزراردة، مطالبين (المحتجين) بحلول واقعية يتم معاينتها على أرض لواقع، وألا تظل وعود يتوارثها المسؤولون المتعاقبون على تسيير الشأن المحلي بالمنطقة.

ويذكر على أن الاحتجاجات لا تزال مستمرة في ظل التجاهل الرسمي لمطالب الساكنة، ومن المرتقب أن تزداد تصعيدا بمشاركة دواوير أخرى تلتحق بشكل بالزراردة.

الأكثر قراءة

To Top