الرئيسية » الرئيسية » الرباط تشهد افتتاح معرض للكتب والصور التاريخية بمناسبة الذكرى ال65 لثورة الملك والشعب.

الرباط تشهد افتتاح معرض للكتب والصور التاريخية بمناسبة الذكرى ال65 لثورة الملك والشعب.

شهدت العاصمة الرباط يومه الجمعة، افتتاح معرض للكتب والصور التاريخية بمناسبة الذكرى ال65 لثورة الملك والشعب، يؤرخ للمعركة التي قادها جلالة المغفور له محمد الخامس من أجل الاستقلال والتحرير. معرض يضم مجموعة من الصور والكتب تتمحور في مجملها حول مرحلة متميزة في تاريخ معركة الكفاح ضد الاستعمار، التي طبعها تلاحم قوي بين الشعب والعرش العلوي، ويسعى إلى الحفاظ على ذاكرة المعركة الوطنية من أجل الاستقلال والحرية.

واعتبر وزير الثقافة والاتصال السيد محمد الأعرج في كلمة بالمناسبة، المعرض المستمر إلى غاية 31 غشت الجاري، مناسبة لاستحضار دلالات معركة الحرية والاستقلال وقيم الوطنية والتضحية التي ميزتها، مضيفا أن الامر يتعلق أيضا “بالحفاظ على جزء من الذاكرة السياسية للمغرب، وتثمين هذا الرصيد الوثائقي المهم ووضعه رهن إشارة عموم المواطنين، بشكل يمكن من تكريس مبادئ حرية الرأي والتعبير وتداول المعلومة”.

ووصف الحدث بالهام بالنظر للدور المركزي للصور في إحياء هذه الصفحة المجيدة من تاريخ المغرب، وتمكين الأجيال التي لم تحظ بفرصة معايشة هذه المحطات المشرقة من الاطلاع على تاريخ المملكة، مؤكدا أن ثورة الملك والشعب ستظل حدثا تاريخيا مفصليا اعتبارا لما تحمله من دلالات عميقة في معركة الاستقلال، تعكس قيم الفخر والمواطنة والالتزام التي طبعت مسيرة التحرير الوطنية.  وأبرز السيد الأعرج الجهود التي تبذلها الوزارة بغية تحسيس المواطنين بأهمية الحفاظ على هذا الموروث، خاصة من خلال تطوير الذاكرة الوثائقية واستغلالها في تثمين البعد التاريخي والثقافي والحضاري للمملكة.

%d مدونون معجبون بهذه: