ينظم المجلس الثقافي البريطاني ومؤسسة آنا ليند، يوم السبت المقبل بالرباط، دوري المناظرات النهائية للبطولة الوطنية المغربية للمناظرات 2017، لبرنامج صوت الشباب المغربي، حيث ينتظر حسب بلاغ للمنظمين، أن تعرف التظاهرة مشاركة مؤسسات من المجتمع المدني ومؤسسات ثقافية وتعليمية من مختلف أنحاء المغرب، بهدف تعزيز القدرات في مجال التناظر وخلق فضاءات للحوار وتبادل الأفكار حول قضايا تستأثر باهتمام الشباب.

ويتوخى هذا الدوري أيضا خلق فضاء للمشاركين في برنامج “صوت الشباب المغربي” تتنافس من خلاله مجموعة من المتناظرين يمثلون فرق ونوادي مناظرات من جميع أنحاء المملكة للمشاركة في دوري البطولة الوطنية المغربية للمناظرات.

وسيناقش المتناظرون مواضيع باللغات العربية والفرنسية والانجليزية والأمازيغية، تهم على الخصوص “العنف المدرسي في المؤسسات التعليمية” و”المساواة بين الجنسين في المغرب” و”عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي” و”اللغة الأمازيغية في المنظومة التربوية“. علما بأن هذا البرنامج استطاع تعبئة ما يفوق 10 آلاف شاب وشابة من خلال شراكات متنوعة تشمل كافة جهات المملكة، كما تمكن البرنامج من الاضطلاع بدور محوري خلال السنوات الخمس الأخيرة في ترسيخ ثقافة المناظرات كمنصة أساسية للتعبير عن الرأي ومتابعة التغيرات وتمكين الشباب.

ومن خلال هذا البرنامج، انخرطت مجموعات كبيرة من الشباب من شتى الأطياف الاجتماعية والميولات السياسية في العديد من الأنشطة التكوينية والمناظرات التي تهم الشباب و مجتمعاتهم، مثل تطوير التعليم والتشغيل وتطوير قطاعات الصحة والحكامة الرشيدة.

وأطلق المجلس الثقافي البريطاني ومؤسسة أنا ليند سنة 2012 بالمغرب برنامج “صوت الشباب المغربي” ، الذي يعد النسخة المحلية للبرنامج الإقليمي “صوت الشباب العربي” ، بهدف تطوير المهارات وإتاحة الفرص للشباب لإقامة وإدارة مناظرات فعالة من أجل المساهمة في إثراء الحوار البناء والديمقراطي بالمغرب.