إنتقل إلى عفو الله الجنرال الحسين الزموري الرئيس السابق للجامعة الملكية لكرة القدم. مساء أمس الأربعاء بالرباط. وسيوارى جثمان الفقيد في مقبرة الشهداء بالعاصمة بعد صلاة الظهر.

والجدير بالذكر أن الجنرال الحسين الزموري سبق له أن تقلد عدة مناصب بأركان الجيش المغربي ، كما أشرف رحمه الله على رئاسة الجامعة الملكية المغربية لكرة ، ما بين سنة 1992 و 1994 ، قبل أن يخلفه في ذات المنصب زميله الجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان.

وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم لأسرة الفقيد بأحر التعازي وأصدق عبارات المواساة، راجين من العلي القدير ان يجعله جوار الصالحين و الانبياء.

إنا لله و إنا إليه راجعون .