الرئيسية » الرئيسية » الدورة الثانية للمنتدى الإفريقي لمدبري الشأن الترابي ومعاهد التكوين يومي 25 و26 أبريل بالسعيدية.

الدورة الثانية للمنتدى الإفريقي لمدبري الشأن الترابي ومعاهد التكوين يومي 25 و26 أبريل بالسعيدية.

عبد الرحيم بنشريف.

ذكر بلاغ لمنظمة المدن والحكومات المحلية الإفريقية، أن الدورة الثانية للمنتدى الإفريقي لمدبري الشأن الترابي ومعاهد التكوين المهتمة بالمجال المحلي، ستنعقد يومي 25 و26 أبريل بالسعيدية، و تنظم بشراكة مع وزارة الداخلية، وجمعية جهات المغرب، والجمعية المغربية لرؤساء مجالس الجماعات، ومجلس جهة الشرق والأكاديمية الإفريقية للجماعات الترابية، وستتيح الفرصة لتبادل الممارسات الجيدة في مجالات تنمية الرأسمال البشري بالجماعات الترابية، وملاءمة الإصلاحات والإجراءات المتخذة على هذا المستوى.

وأوضح ذات البلاغ أن هذه الدورة، التي تأتي تنفيذا لخارطة الطريق المعتمدة عقب اختتام الدورة الأولى للمنتدى بمدينة سلا في شتنبر الماضي، ستشكل أيضا مناسبة للتفكير المشترك حول أسس ووسائل التعبئة لضمان التنمية الإقليمية، حتى تعود بالفائدة على الساكنة والجهات المعنية بهذه الأقاليم، بهدف تعبئة كافة الجهات الفاعلة الإقليمية الإفريقية لصالح الاستثمار في الرأسمال البشري كمطلب رئيسي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتبادل وتحديد الاستراتيجيات الرامية إلى تحقيق الأهداف المعلنة في ما يخص الإصلاحات والممارسات والسبل والمسؤوليات والالتزامات.

ويتضمن برنامج الدورة ورشات حول التعبئة من أجل الاستثمار في الرأسمال البشري بالجماعات الترابية الإفريقية كمطلب أساسي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وترسيخ مبدأ الحكامة الجيدة، وتعزيز القدرة التنافسية الاقتصادية على المستوى الإقليمي. كما ستتميز الدورة بانعقاد الجمعية العامة الأولى لمديري الموارد البشرية للجماعات الترابية في إفريقيا، التي تروم إنشاء الشبكة المهنية لهذا القطاع على المستوى المحلي، وتسليم شهادات التكوين للفوج الأول من الخريجين المغاربة في مجال التدريب الإقليمي.

%d مدونون معجبون بهذه: