الرئيسية

الداخلية تجري بحثا لتحديد هوية المتورطين في الترويج لمغالطات التعذيب

 

فاطمة بوبكري

على خلفية ما روج له مجموعة من المتورطين  عملوا على ترويج صور لمصابين في أحداث إجرامية  والادعاء  أنها تتعلق  بوقائع تعذيب مارستها  القوات العمومية بإقليم الحسيمة، قامت  وزارة الداخلية بفتح بحث من طرف السلطات  المختصة  لتحديد هويات هؤلاء الأشخاص المتورطين في ترويج  تلك الصور على صفحات موقع  التواصل الاجتماعي “فايسبوك”  تظهر من خلالها صورا لأشخاص مصابين  بجروح  في أحداث إجرامية مختلفة وأخرى  توثق لوقائع جرت ببعض مناطق الشرق الأوسط والادعاء  كذبا أنها تتعلق  بأعمال عنف ووقائع تعذيب ممارسة من قبل القوات العمومية بإقليم الحسيمة.

وأوضحت الوزارة في بلاغ لها أنه “نظرا لخطورة  هذه الأفعال والادعاءات المغرضة التي من شأنها تضليل  الرأي العام والتأثير  سلبا على الاحساس بالأمن وإثارة الفزع بين المواطنين”

فقد تم فتح بحث من طرف السلطات  المختصة لتحديد هويات الأشخاص المتورطين في الترويج لهذه الافتراءات والمزاعم  قصد ترتيب الآثار القانونية.

الأكثر قراءة

To Top