حنان الشفاع

 

ركز الحسين عموتة مدرب الوداد البيضاوي متصدر الترتيب بعد نهاية مؤجل الدورة 21 الذي جمع فريقه بالجيش الملكي و انتهى  بالتعادل 1-1،  من خلال تصريح خص به “المنعطف الرياضي”علی أن  جمالية كرة القدم تكمن في كونها لا تخضع لأي منطق،  ولا مدرب يمكنه أن يتحكم او يتكهن بالنتيجة.

ونوه بالمقابل  بالأداء العام للاعبيه  الذي وصفه بالجيد خاصة  من الناحية الجماعية،  وإن لم يدخلوا  مبكرا  في المباراة ، و ارتكبوا  خطأين  فادحين في أماكن ممنوع فيها الخطأ ، فعوقبوا  من طرف لاعبي الجيش بهدف، و أضاف أنه وللأسف غابت  الفعالية الهجومية عن فريقه و لم تكن  موجودة  إذ سجل  هدفا يتيما ادرك من خلاله التعادل.

واعترف المدرب السابق للفتح الرباطي والسد القطري، بأن تغيير العميد ابراهيم النقاش الذي يعد من ركائز الفريق الأحمر وله مكانته داخله، كان مغامرة منه لرغبته في البحث عن التعديل من خلال ورقة اللاعب الخضروف، و ركز علی أن الخسارة بهدف كالخسارة بأكثر منه، لان تغيير النقاش الذي يلعب دورا كبيرا في توقيف هجمات الخصم كان مجازفة، لكن اعطت أكلها.

ومن جهة أخری شكر عموتة  الجمهور الودادي  الذي كان حضاريا و  ساند فريقه  رغم  التأخر، و أضاف أن  الجمهور معادلة اساسية في تألق الفريق الأحمر، الذي و بعودته للعب داخل  قواعده  بعد فتح ابواب مركب محمد الخامس، وعودة أنصاره للمدرجات  سيتوفر على    شحنة اضافية للبحث عن اللقب الاحنرافي، والذهاب لأبعد نقطة في المنافسة الافريقية، إذ أن  الوداد له من الامكانيات التقنية و البشرية ما يخول له التألق علی الواجهتين.