فاطمة بوبكري

جدد المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة موقفه بخصوص إرجاع تعويضات  برلمانييه عن الفترة التي كان فيها مجلس النواب في عطالة، لكونها تعويضات ومبالغ غير مستحقة وأن مسطرة إعادة هذه المبالغ قد تم الحسم فيها أمس الخميس عقب اجتماع مشترك لبرلمانيي الحزب بالمجلسين حيث أجمع الحاضرون على أن لا تراجع عن القرار،  وتم الاتفاق على إرجاع مجموع التعويضات المتعلقة بهذه الفترة إلى الخزينة العامة للمملكة قبل 13 من فبراير الجاري وفق نموذج وزع على النواب، وسيتم نشر قوائم بأسماء من التزم بالقرار من عدمه.

وقد شدد ذات المكتب السياسي على ضرورة إعادة النظر في تقاعد البرلمانيين واعتبره ريعا يجب القطع معه وأضاف بلاغ المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة أن هذه النقطة المتعلقة بالتقاعد ونقط أخرى كالتكوين والأيام الدراسية والتنسيق بين الفريقين البرلمانيين وتجويد العمل البرلماني كلها نقاط ناقشها المكتب السياسي للحزب في اجتماع أمس.

وقد شدد الحضور في اجتماع أمس على ضرورة العمل على إعداد مقترح قانون يتعلق بمعاشات البرلمانيين، يرتكز على مسودة مقترح قانون الذي أعده فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، وعلى مخرجات اليوم الدراسي الذي نظم بمجلس المستشارين بهذا الخصوص، ومن بينها على سبيل المثال ” ليس للبرلمانيات والبرلمانيين الحق في التقاعد إلا بعد الوصول إلى السن القانوني لذلك”، و”حذف مساهمات الدولة في هذه المعاشات”.

كما سيطلق الحزب بمعية الفريقين البرلمانيين دينامية الأيام الدراسية والندوات حول جملة من القوانين التنظيمية والقضايا، من بينها القانون التنظيمي لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية والذي اقترح له يوم 21 فبراير الجاري، وأيام أخرى حول القوانين ذات الأولوية