أظهر تقرير المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، أن حجم الدين الخارجي للمغرب بلغ نسبة 30% من الناتج الداخلي الإجمالي وارتفع بأكثر من ضعفين منذ العام 2000، وذلك نتيجة لجوء المملكة إلى الاقتراض لتمويل العجز ودعم الإنفاق.

وتوقع التقرير أن يرتفع الدين الخارجي للمغرب خلال 2017 إلى 35.7 مليار دولار، على أن تصل نسبة المديونية الخارجية للمغرب إلى 32.2% من الناتج الإجمالي المحلي.

وأظهر ذات التقرير أن حجم الديون الخارجية للدول العربية سجل قفزة كبيرة عام 2016، ليصل لأكثر من ضعفي حجم الديون ذاتها عام 2000، وذلك نتيجة إقدام العديد من دول المنطقة على الاقتراض وإصدار سندات دين سيادية لتمويل العجز في موازنتها العامة، نظراً للارتفاع المتواصل في حجم الإنفاق.

كما توقع التقرير أن يرتفع إجمالي الديون الخارجية للبلدان العربية إلى حوالي 1.14 تريليون دولار خلال 2017، من 1.03 تريليون دولار العام الماضي.