الرئيسية » اقتصاد » الأسر المغربية متشائمة بشأن وضعها المعيشي

الأسر المغربية متشائمة بشأن وضعها المعيشي

تتوقع الأسر المغربية تدهور مستوى المعيشة خلال ال12 شهرا المقبلة، حيث تتوقع 24.3 في المائة من الأسر تدهور مستوى المعيشة، فيما رجح 39.9 في المائة من الأسر استقراره في حين أن 35.8 في المائة تتوقع تحسنه.

وتضيف مذكرة للمندوبية السامية للتخطيط أنه خلال الفصل الرابع من سنة 2017، بلغ معدل الأسر التي صرحت بتدهور مستوى المعيشة خلال 12 شهرا السابقة 35.4 في المائة فيما اعتبرت 31.6 في المائة منها أنه تحسن.

وتوقعت 72.8 في المائة من الأسر مقابل 14.3 في المائة، ارتفاعا في مستوى البطالة خلال 12 شهرا المقبلة. من جانب آخر اعتبرت 53.8 في المائة من الأسر المغربية، خلال الفصل الرابع من سنة 2017، الظروف غير ملائمة للقيام بشراء سلع مستديمة في حين رأت 28.2 في المائة عكس ذلك.

وذكرت المذكرة أن 29.8 في المائة من الأسر المغربية صرحت خلال الفصل الرابع من سنة 2017، انها استنزفت من مدخراتها أو لجأت إلى الاقتراض لتغطي مصاريفها، فيما لا يتجاوز معدل الأسر التي تمكنت من ادخار جزء من مداخيلها 5.4 في المائة، وتستمر مداخيل 64.8 في المائة من الأسر في تغطية مصاريفها.

وبخصوص تطور الوضعية المالية للأسر خلال 12 شهرا الماضية، صرحت 31.4 في المائة من الأسر مقابل 14.7 في المائة بتدهورها. أما بخصوص نظرة الأسر نفسها للتطور المستقبلي لوضعيتها المالية خلال 12 شهرا المقبلة، فتتوقع 30.3 في المائة منها تحسنها مقابل 11.1 في المائة التي تنتظر تدهورها.

وصرحت 20.7 في المائة من الأسر بقدرتها على الادخار خلال 12 شهرا المقبلة، وعرفت أسعار المواد الغذائية خلال 12 شهرا الأخيرة، حيث أكدت ذلك 88.9 في المائة من الأسر، في حين رأت 0.4 في المائة فقط عكس ذلك.

 

%d مدونون معجبون بهذه: