الرئيسية » الرئيسية » الأخ بوشعيب نحاس عضو الأمانة العامة يتعرض لاعتداء خطير رفقة أسرته بسبب قطاع الطرق

الأخ بوشعيب نحاس عضو الأمانة العامة يتعرض لاعتداء خطير رفقة أسرته بسبب قطاع الطرق

تعرض الأخ بوشعيب نحاس عضو الأمانة العامة لحزب جبهة القوى الديمقراطية وعضو الكتابة الوطنية لمنتدى جيل الغد، رفقة بناته الأربعة لحادثة سير مروعة يوم الأربعاء 8 فبراير 2018 حوالي الساعة التاسعة مساء، على مستوى الطريق الجهوية رقم 316 الرابطة بين سطات والجديدة عبر مركز بولعون.

ووقع الحادث بإحدى المنعرجات على بعد حوالي 35 كلم من مدينة سطات في طريق عودة الأسرة إلى مدينة سطات بعد أداء واجب العزاء بجماعة الاثنين الغربية نواحي سيدي بنور، وذلك على إثر التعرض لهجوم إجرامي بواسطة الحجارة نفذه مجهولون، كان وراء فقدان السيطرة على قيادة سيارته، ما تسبب في انقلابها بإحدى المنحدرات.

وقد أسفر الحادث عن إصابة عضو الأمانة العامة وبناته بإصابات متفاوتة الخطورة، تحددت في إصابة الأخ نحاس بجروح على مستوى الوجه والعين والعنق والكتف، فيما

أصيبت إحدى بناته وهي حامل بإصابات خطيرة ونزيف دموي داخلي، نقلت جراءه باستعجال إلى إحدى المصحات الخاصة بالبيضاء، وخضعت لعمليتين جراحيتين احداهما لإزالة “الطحال” والأخرى لوقف النزيف الداخلي للرحم الذي بات يهدد جنينها.

كما أسفر هذا الاعتداء عن إصابة الابنة الثانية بكسر في الكتف ورضوض في الوجه وباقي الأطراف، وخضعت بدورها لعملية جراحية بمصحة الزيتون الخاصة بسطات، فيما أصيبت البنتان الثالثة والرابعة برضوض في مختلف أنحاء الجسم،

وقد استنكر أعضاء الأمانة الإقليمية والأمانة المحلية والقطاعات الموازية والمنتخبين بإقليم سطات ما تعرض له الأخ نحاس، وأكدوا على ضرورة التواجد الأمني بهذا المقطع الطرقي الذي يعرف بتربص المجرمين به بهدف تعريض حياة مستعملي الطريق للخطر.

وقد انتقل رئيس الدائرة بسطات وقائد المنطقة إلى مستشفى الحسن الثاني بسطات بمجرد وصول المصابين لمتابعة الحالة الصحية للأخ بوشعيب نحاس رفقة عائلته بناء على تعليمات من عامل إقليم سطات لهبيل خطيب الذي ظل يترقب مستجدات الحالة الصحية للعائلة، ترجمة لحرصه على يتبع كل المستجدات والأحداث التي يعرفها الإقليم عن كثب.

وكان طاقم طبي متعدد الاختصاصات قد أشرف على تقديم العلاجات الضرورية والإسعافات الأولية للأخ نحاس وأفراد أسرته بمستشفى الحسن الثاني بسطات.

%d مدونون معجبون بهذه: