الرئيسية » الرئيسية » الأخ بنعلي في عيد العمال من قلب مدينة العيون: جبهة القوى الديمقراطية تثمن جهود الطبقة العاملة، التي جعلت من المدينة قلعة للمطالبة بالعدالة الاجتماعية.

الأخ بنعلي في عيد العمال من قلب مدينة العيون: جبهة القوى الديمقراطية تثمن جهود الطبقة العاملة، التي جعلت من المدينة قلعة للمطالبة بالعدالة الاجتماعية.

عبد الرحيم بنشريف.

أكد الأخ المصطفى بنعلي، أن مشاركة جبهة القوى الديمقراطية تخليد العيد الأممي للطبقة الشغيلة، من قلب مدينة العيون، إلى جانب المنظمة الديمقراطية للشغل، هي مشاركة تحيي من خلالها الجبهة الطبقة العاملة، التي جعلت من مدينة العيون قلعة، ضمن باقي القلاع والمدن المغربية، التي تعرف تظاهرات نقابية من أجل المطالبة بالعدالة الاجتماعية، وتحسين أوضاع المغاربة والشغيلة المغربية، وحقهم في الكرامة الإنسانية، والعدالة الاجتماعية.

وأضاف الأخ بنعلي في كلمته التي ألقاها، في المهرجان الخطابي، الذي أقامته المنظمة الديمقراطية للشغل، بمدينة العيون، أن هذا الحضور يأتي كذلك إشارة معبرة، من أجل أن يكون للعمل النقابي المجسد في الوحدة النقابية، ترابطا عضويا مع الوحدة الوطنية في كل تجلياتها، وبما يفيد أن الطبقة العاملة بالمدينة هي الأحق بالمطالبة بحقها في الخيرات والثروات وفي العدالة الاجتماعية، بمفهومها الجديد الذي يقتضي التفكير في خلق الثروة، قبل التفكير في توزيعها.

كما تميزت هذه التظاهرة العمالية، التي أحيتها المنظمة، تحت شعار” الطبقة العاملة في صلب بناء النموذج التنموي، وتحصين الوحدة الترابية” بالكلمة التي ألقاها كاتبها العام ذ. على لطفي، استعرض من خلالها، مختلف الأوضاع التي تعيشها الشغيلة المغربية، في ظل استمرار المقاربات الحكومية نفسها، التي عاشتها الشغيلة، ومعها المجتمع المغربي بكل أطيافه، في ظل الحكومة السابقة، مذكرا بالمطالب الملحة المطروحة على طاولة الحوار، والتي من شأنها التجاوب مع تطلعات الفئات العريضة من الطبقات العاملة المغربية.

يذكر، أن جبهة القوى الديمقراطية، شاركت المنظمة الديمقراطية للشغل، فعاليات هذه التظاهرة إلى جانب أحزاب الأصالة والمعاصرة، والحركة الديمقراطية الاجتماعية، وجمعيات حقوقية، وفعاليات صحراوية وطنية.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: