عبد الرحيم بنشريف.

أكد الأخ المصطفى بنعلي أن جلالة الملك محمد السادس عبر في خطابه أمام الاتحاد الإفريقي، من خلال الأسلوب وكذلك المضمون، على أنه من القادة الكبار لإفريقيا، والذي يعي بعمق كبير كل المشاكل التي تعاني منها القارة، والتطلعات التي يحملها جلالته من خلال تجربته الكبيرة فيما يخص تنمية العلاقات الثنائية مع البلدان الإفريقية.

وأضاف الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية، في تصريح بتته للقناة الأولى في نشرتها الرئيسية، أمس الأربعاء ضمن ردود النخبة السياسية المغربية، عقب الخطاب التاريخي الذي دشن به جلالة الملك عودة المغرب إلى بيته الإفريقي، أن   جلالته قد عبر بكل وضوح على أن الغياب الاضطراري للمغرب خارج الاتحاد الإفريقي لم يثنه على التواجد بما شكل بوضوح حاجة إفريقيا للمغرب، وحاجة المغرب لإفريقيا.