الرئيسية » الرئيسية » الأخ بنعلي على أثير الإذاعة الوطنية: مطلب اعتماد الاقتراع الفردي، نابع من التفاعل الميداني والمباشر مع المواطنين

الأخ بنعلي على أثير الإذاعة الوطنية: مطلب اعتماد الاقتراع الفردي، نابع من التفاعل الميداني والمباشر مع المواطنين

عبد الرحيم بنشريف.

أكد الأخ المصطفى بنعلي، على صحة طرح النقاش حول نمط الاقتراع، في وقت مبكر، كمؤشر إيجابي، لا ينطوي على خلفيات سياسوية، يستوجب طرحه في ارتباط بدور الأحزاب السياسية، انطلاقا من كون السياق المجتمعي والسياسي، يؤكد على الوظائف الجديدة المطروحة على الفاعل السياسي، والمتمثلة في التأطير وإنتاج الأفكار والنخب، لتساهم في التنمية، وعبر الاجتهاد والابتكار في النماذج التي تخدم البلاد.

 وأشار إلى أن النقاش، يندرج ضمن سياق عالمي يترجم الأزمة، التي يعيشها النموذج الغربي في التمثيلية الديمقراطية، مبرزا أن تراجع المشاركة، وانخفاض منسوب الثقة في المؤسسات، خير دليل على الحاجة للمطالبة باعتماد نمط الاقتراع الفردي، الذي اعتاد المغاربة التصويت من خلاله، بناء على العلاقة المباشرة، التي تربطهم بالمنتخب، والعلاقة بين الناخب والأحزاب السياسية.

وأضاف الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية، خلال استضافته، مباشرة على اثير الإذاعة الوطنية، مساء أمس الخميس 9 ماي الجاري، أن الحزب، لم يغير مطلقا موقفه من هذه المسألة، بحكم أنه طالب، على عهد حكومة التناوب، برئاسة عبد الرحمان اليوسفي، باعتماد الاقتراع الأغلبي الفردي في دورتين.

وذكر في السياق ذاته، أن هذا المقترح، يندرج ضمن منظومة أشمل، تستحضر حاجة البلاد إلى مدونة للاختيار الديمقراطي، وبالتالي الدعوة لإصلاح المنظومة الانتخابية في رمتها، بما تعنيه من مراجعة للتقطيع الانتخابي، وللعتبة، وتأهيل دور الإعلام، في اتجاه تشكيل رأي عام وطني، واعتماد قوانين تعزز تكافؤ الفرص، وتوفير شروط التنافسية، على قدم المساواة بين كل الأحزاب والحساسيات، وتحاوز منطق الإقصاء.

وخلص الأخ بنعلي، إلى أن تجديد تأكيد جبهة القوى الديمقراطية، على مطلب اعتماد الاقتراع الفردي، نابع من التفاعل الميداني والمباشر مع المواطنين، في مختلف المناطق والمجالات، لافتا الانتباه، إلى أن عدم تقديم الحكومة السابقة لحصيلتها، ساهم في ضبابية الرؤية، حول مدى صحة التصويت الحالي من عدمه، مشددا على أن الدستور الحالي، الذي يعد الأكثر ديمقراطية مقارنة بسابقيه، ابان على أن مكمن العيب هو في مؤسسات الوساطة، وبالتالي غياب نخبة وجبهة ديمقراطية قادرة على تنزيل الدستور تنزيلا ديمقراطيا.

يذكر أن الأخ بنعلي شارك في البرنامج المباشر //ملفات رمضانية//، على امتداد 90 دقيقة، لمعدته ومقدمته الصحافية الإذاعية فريدة الرحمان، إلى جانب مشاركة، رشيد ركبان عن حزب التقدم والاشتراكية وبثينة القاروري عن العدالة والتنمية، وسوهامي منذر عن الاشتراكي الموحد، وعبد الحميد بلخطاب محلل وأستاذ العلوم السياسية.

 

%d مدونون معجبون بهذه: