الرئيسية » الرئيسية » الأخ المصطفى بنعلي يدعو إلى الحوار في مقاربة أزمة المدرسة وملف الأساتذة المتعاقدين.

الأخ المصطفى بنعلي يدعو إلى الحوار في مقاربة أزمة المدرسة وملف الأساتذة المتعاقدين.

عبد الرحيم بنشريف.

أكد الأخ المصطفى بنعلي، أن التعليم كقطاع استراتيجي، وكرافعة لتأهيل الإنسان وتنمية المجتمع، يرهن   مستقبل ومصير المغاربة، هو أمر لا يحتمل المزايدات السياسية، الهادفة إلى إلهاء المغاربة عن الخوض في القضايا الملحة والمشاكل الحقيقية، المطروحة في الواقع المعاش، معتبرا أن النخبة السياسية اليوم غير مستوعبة لدقة المرحلة.

 واعتبر الأمين العام لجبهة القوى الديمقراطية، في لقاء مباشر، على إذاعة أصوات، مساء الجمعة 5 أبريل الجاري، أن افتقار الحكومة إلى برنامج دقيق ورؤية واضحة، أسقطها فريسة لإملاءات صناديق الائتمان الدولية، ذات التوجه النيوليبرالي المتوحش، ما يفسر اختياراتها اللا شعبية، بدء بفشل الحوار الاجتماعي، وإمعانها في الهجوم الشرس على الطبقة المتوسطة، ونهج سياسات عمومية تعمق الفقر والهشاشة.

وأوضح الأمين العام للجبهة، أن الجدل القائم اليوم حول لغة التدريس وملف الأساتذة المتعاقدين، يبرز عمق الأزمة التي تعيشها المدرسة العمومية، ويؤكد فشل جميع وصفات إصلاحها، بما يطرح الحاجة إلى فتح نقاش عمومي هادئ، واعتماد حوار وطني، من شأنه تعبئة المواطنين في القضايا المصيرية الكبرى للمغرب والمغاربة، من منطلق غنى وتعددية بنية المجتمع المغربي، التي تستدعي الحوار والمقاربة التشاركية.

%d مدونون معجبون بهذه: