الرئيسية » تربوي » اكبر أكاديمية بالمملكة تحقق قفزة نوعية ب 5 نقاط مقارنة مع الموسم الدراسي الفارط برسم الدورة العادية لامتحان نيل شهادة الباكلوريا

اكبر أكاديمية بالمملكة تحقق قفزة نوعية ب 5 نقاط مقارنة مع الموسم الدراسي الفارط برسم الدورة العادية لامتحان نيل شهادة الباكلوريا

بوشعيب النحاس

أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الدار البيضاء – سطات أن عدد الناجحين في الدورة العادية لامتحانات الباكلوريا دورة يونيو 2018 بلغ 39 ألفا و 283  بنسبة زيادة بلغت 5 بالمائة مقارنة مع سنة 2017،  حيث اجتاز أزيد من 91  ألف  أي ربع عدد المترشحين على مستوى الوطني،  شكلت  الإناث  22  ألف  و 657 من مجموع  الناجحين،  كما بلغت نسبة  النجاح  لديهن 57.67  بالمائة مقابل  42.32 بالمائة لدى الذكور البالغ عدده 16 ألف و626.

وبلغ عدد الناجحين المتمدرسين 38 ألفا و 384 ما يمثل 51.47 بالمائة مقابل  46.56 بالمائة في نفس الدورة من السنة الماضية، فيما بلغ عدد الناجحين الأحرار 890 .

و أفاد البلاغ بأن عدد الناجحين في قطب الشعب العلمية والرياضية والتقنية بلغ 32 ألفا و 291 ، في حين عرف عددهم في قطب الشعب الأدبية والأصيلة 3803 ، وقد بلغ عدد الناجحين في الباكلوريا المغربية خياري الفرنسية والإنجليزية 500 ناجحة وناجحا ، فيما بلغ عدد الناجحين في الباكلوريا المهنية 189 في مختلف الشعب.

وبلغ أعلى معدل في العلوم الرياضية ( أ ) خيار فرنسية 19.34، والعلوم الرياضية ( ب ) خيار فرنسية 19.13،  وبالنسبة للعلوم الفيزيائية فأعلى معدل هو 19.29 ، وفي نفس الشعبة خيار فرنسية كان أعلى معدل جهوي هو 19.26 .

وفي مقاربة نوعية بلغت نسبة الحاصلين على ميزة بجهة الدار البيضاء -سطات 71.36 بالمائة من مجموع الناجحين.

وحسب البلاغ ، فإن نتائج الدورة العادية لنيل شهادة الباكلوريا لسنة 2018 ، عرفت تطورا مهما مقارنة بالسنة الماضية.

وتمت الإشارة إلى أن الدورة الاستدراكية في الامتحان الجهوي الموحد ستنظم يومي 6 و7 يوليوز المقبل ، فيما ستجرى الدورة الاستدراكية لامتحان الوطني الموحد أيام 10، 11 ، 12 و 13 يوليوز المقبل .

وسيعلن عن النتائج النهائية لهذه الامتحانات، مباشرة بعد المداولات الخاصة بالدورة الاستدراكية وذلك يوم 19 يوليوز.

فبالرغم من اتساع المجال الترابي للجهة والنسيج الغير مندمج والهشاشة وعدم الاستقرار لعدد من التلاميذ بسبب الهجرة القروية…، فإن نسبة النجاح والقفزة النوعية التي حققتها اكبر أكاديمية بالمملكة بتسجيل ارتفاع  5 نقاط مقارنة مع الموسم الدراسي الفارط  برسم الدورة العادية لامتحان نيل  شهادة الباكلوريا 2018، وحصول ما يقارب الثلثين من الناجحين على الميزة يدل على وجود مقاربة نوعية تعتمد على الكيف والجودة بدلا من الكم، كما تبين أن هناك تطور تصاعدي ورزين، وهذا التطور لم يأتي اعتباطيا وإنما نتيجة لعمل جدي ودؤوب وتضافر جهود مختلف المتدخلين على رأسهم مدير الأكاديمية.

وقد حرصت أكاديمية جهة الدار البيضاء سطات على أن يغادر المعتكفين مركز إعتكاف مواضيع إمتحانات بكلوريا، يوم إعلن النتائج ضمان لمزيد من الشفافية،  وبالتالي يكون المعتكفين الأكاديمية اخر من غادر على صعيد المملكة مركز الاعتكاف، وقد مرت عملية الاعتكاف بالأكاديمية الجهوية الدار البيضاء سطات في ظروف جيدة ومريحة، وقد عملت الأكاديمية على أنسنة فضاء الاعتكاف من خلال مراجعة غرف الإيواء وتهيئ الفضاء المجهز بكاميرات المراقبة، بمكتبة ومقصف ومطعم ونادي ترفيهي وقاعة للصلاة وقاعة رياضية وقاعة للاستنساخ وقاعة للمراقبة، بالإضافة إلى قاعة محصنة تخزن بها مواضيع الامتحانات المجهزة بكاميرات بالإضافة إلى وجود رمز سر لفتح وغلق القاعة، وجهاز إنذار عندما يتم الاقتحام ينذر عن طريق اتصالات هاتفية لخمس أرقام تلفونية.

كما قامت الأكاديمية بافتحاص تصحيح عينات من التصحيح لتأكيد على عملية  التصحيح وضمان تجويد العملية، في انتظار توسيع هذه العملية السنوات المقبلة، وقد تمت العملية عن طريق الاستعانة بعدد من المفتشين وأساتذة لهم خبرة بالتصحيح والتدريس، والهدف من هذه العملية التأكد من عملية التصحيح لضمان تجويد التصحيح تفعل مبدأ تكافؤ الفرص الذي هو روح إصلاح منظومة التربية التكوين.

%d مدونون معجبون بهذه: