المنعطف- عبدالرضي لمقدم/الرباط

أقدم القضاء الإسباني، خلال الأسبوع الجاري، على ادانة ثلاثة أشقاء مغاربة، بتهمة تمويل تنظبم “داعش” الإرهابي.

ونقلت وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي”،أن المحكمة الاسبانية  أدانت الأشقاء الثلاثة، وحكم عليهم بسبع سنوات من السجن النافذ لكل واحد منهم، وغرامة قدرها سبعة آلاف أورو لكل واحد منهم.

المدانون المغاربة، فرضت عليهم المحكمة ، الامتثال لبرنامج لإعادة التأهيل في السجن، تشرف عليه وزارة الداخلبة، ويتم توجيه مضمونه للمدانين في قضايا الإرهاب والتطرف،

للاشارة فان الأشقاء المدانون  كانوا يقيمون في كاتالونيا منذ سنة 2015، رفقة شقيق رابع وزوجته وأبنائه القاصرين، كما أن الشقيق الرابع كذلك انخرط في مسار التطرف، قبل أن يقرر الانتقال إلى سوريا، قتدما إلبها من تركيا.

يشار إلى أن المغرب سبق له أن نفذ عمليات مشتركة مع إسبانيا لمحاصرة “الدواعش” المتورطين في تمويل التنظيم الإرهابي.

وكان المغرب، قد أوقف قبل أيام قليلة، شقيقين في مكناس، يشتبه في تورطهما في تمويل وإرسال أموال إلى التنظيم الإرهابي داعش في مناطق النزاع بسوريا والعراق. بالتزامن مع ذلك، اعتقلت السلطات الإسبانية، مواطنا مغربيا بالجزيرة الخضراء يشتبه في تواصله مع قيادات في داعش في مناطق النزاع وحيازة دلائل وبرامج للتعلم والتدريب الذاتي على صناعة المتفجرات وتنفيذ اعتداء