الرئيسية » ثقافة » اختتام فعاليات مهرجان “لوديف” للشعر.. والشافعي يوقع ديوانه في باريس

اختتام فعاليات مهرجان “لوديف” للشعر.. والشافعي يوقع ديوانه في باريس

شهدت مدينة لوديف الفرنسية مؤخرًا فعاليات الدورة السابعة عشرة لـ”مهرجان لوديف الدولي للشعر” (16 إلى 21 من يوليو 2014)، التي انعقدت بمشاركة حوالي 50 شاعرًا من أكثر من 20 دولة من دول البحر المتوسط، منها مصر والمغرب وفلسطين والأردن وسوريا وتونس.
من الدول غير العربية التي شاركت في مهرجان هذا العام: فرنسا، إسبانيا، إيطاليا، اليونان، البرتغال، رومانيا، صربيا، سلوفينيا، قبرص، تركيا، ألبانيا، بلغاريا، مالطة، فضلاً عن إيران، التي مثلها الشاعر والمخرج الشهير عباس كيروستامي كضيف شرف للمهرجان، حيث تم عرض مجموعة من أفلامه، وجرى الاحتفال بصدور أعماله الشعرية الكاملة مترجمة إلى الفرنسية.
أما الدول العربية، فقد مثلها كل من: شريف الشافعي (مصر)، مروان مخول ومايا أبو الحياة (فلسطين)، محمد العمراوي وخالد دنيا (المغرب)، هند شوفاني (الأردن)، حازم العظمة (سوريا)، منصف مزغني (تونس)، في حين لم تحضر الشاعرة اللبنانية ليلى عيد لأسباب صحية، وكذلك اعتذر الشاعر الجزائري ميلود حكيم.
وقد شهد المهرجان حضور شخصيات عربية مرموقة، منهم فرانسوا زبال مدير “معهد العالم العربي” في باريس، وهو من الجهات الداعمة للمهرجان. وتدعم المهرجان كذلك منظمة اليونسكو، ويعد أحد أبرز مهرجانات الشعر والإبداع الموسيقي في العالم، التي تعنى بالتواصل الحضاري بين الأمم، والمعرفة الثقافية المتبادلة بين الشعوب.
انطلق حفل الافتتاح في ميدان عام كبير في قلب مدينة لوديف وسط حشد من الحضور، وامتزجت فيه المعزوفات الموسيقية الأوركسترالية والفردية بقصائد 15 شاعرًا تم اختيارهم، ليشاركوا في الإلقاء بالفرنسية وبلغاتهم الأصلية، على ثلاث مجموعات، كل مجموعة خمسة شعراء

%d مدونون معجبون بهذه: