الرئيسية » الرئيسية » اختتام النسخة الرابعة للسباق التضامني “الصحراوية” بالداخلة

اختتام النسخة الرابعة للسباق التضامني “الصحراوية” بالداخلة

 

 

اختتمت أمس الجمعة بالداخلة النسخة الرابعة للسباق التضامني “الصحراوية”، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بحفل لتوزيع الجوائز تميز بحضور شخصيات من عالم السياسة والرياضة والعمل الجمعوي. وفاز الثنائي الذي يتكون من فاطمة الزهراء لزرق وأسماء المحاتي، الذي يمثل جمعية “قرى الأطفال إس أو إس”، بالجائزة الأولى، في حين عاد المركز الثاني إلى فريق بيداس جيهان وبنعيشة غيتة الذي يدعم جمعية “رعاية المغرب”.

أما الجائزة الثالثة، فمنحت لفريق باربيي أودري ووردة دلال المدافع عن ألوان الجمعية المغربية لمكافحة الاعتلال العضلي.

وفي كلمة بالمناسبة، أكد والي جهة وادي الذهب لكويرة، عامل إقليم الداخلة، السيد لمين بن عمر أن هذه التظاهرة الكبرى ذات الأهمية الرياضية والإنسانية، كانت “ناجحة”، وأسهمت بشكل كبير في إشعاع المنطقة دوليا.

وجدد تأكيد دعمه لهذا السباق التضامني الذي يجمع نساء قدمن من جميع أنحاء العالم من اجل مهمة نبيلة وهدف خيري.

من جانبها، أكدت رئيسة جمعية خليج الداخلة، المنظمة للتظاهرة، ليلى أوعشي، أن هذه النسخة كانت مميزة وعرفت “نجاحا كبيرا” على جميع المستويات، مشيرة إلى أن إحدى اللحظات القوية لهذه الدورة تمثلت في عملية جمع التبرعات لمستشفى الحسن الثاني بالداخلة.

من جهتها، عبرت السيدة عائشة الشنا رئيسة جمعية التضامن النسوي المنظمة، وعرابة التظاهرة منذ النسخة الأولى، عن فخرها بأن تكون جزءا من هذه العائلة الكبيرة من النساء الملتزمات بخدمة العمل الاجتماعي.

وأضافت أن “هذه السنة تميزت بشكل خاص بمشاركة النساء الإفريقيات اللواتي عبرن عن رغبتهن في الاستفادة من التجربة المغربية في هذا المجال”، مشيرة إلى أن سباق “الصحراوية” يتمتع بسمعة دولية ويضطلع بدور دبلوماسي مهم.

وتم خلال الحفل الختامي تقديم منح مالية لجمعيتي “أصدقاء الشريط الوردي” التي تدعم النساء المصابات بسرطان الثدي، و”التضامن النسوي” التي تساعد الأمهات العازبات. كما استفادت 16 جمعية مشاركة في هذا الحدث من الدعم المالي.

ويعد سباق الصحراوية تحديا رياضيا وتضامنيا في الوقت نفسه، يمكن المرأة المنخرطة ضمن مبادرة اجتماعية من خوض تجربة غير مسبوقة تجمع بين الرياضة والاكتشاف في موقع استثنائي، مع الانخراط في قضية اجتماعية.

ويمثل هذا الحدث متعدد الرياضات (الجري وركوب الدراجات والزوارق)، الذي تنظمه “جمعية خليج الداخلة”، دعوة مفتوحة للمشاركات لرفع التحديات، وأخذ فسحة للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة لمدينة الداخلة.

وبالإضافة إلى نشر القيم الإنسانية، تهدف هذ التظاهرة التي تجمع بين التحدي والمغامرة، إلى تعزيز مكانة مدينة الداخلة باعتبارها عاصمة رياضية عالمية، وتسليط الضوء على مؤهلاتها السياحية.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: