أصدرت المحكمة الإبتدائية بتمارة حكما بشهر حبسا نافذا و بغرامة مبلغها 200 درهم، في حق ” كوميسير” استعمل مسدسه في ملهى ليلي بالهرهورة، وهو الحكم الذي قرر ت النيابة العامة بالمحكمة ذاتها استئنافه، مما يجعل تشديد هذه العقوبة استئنافيا واردا. و في السياق ذاته من المنتظر أن يتعرض عميد الشرطة المحكوم لعقوبات إدارية يمكن أن تصل إلى حد التشطيب عليه من أسلاك الشرطة، بعد مثوله أمام المجلس التأديبي  .

يشار أن المعني بالأمر كان قد قضى ليلة في ملهى ليلي بالهرهورة، و لما قدم له النادل فاتورة استهلاكه التي تضمنت مبلغ 1300 درهم انتفض غاضبا و استمر يوجه تهديدات و أشهر سلاحه الوظيفي.