الرئيسية » دولية » إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه رئيسا لفرنسا.
French presidential election candidate for the En Marche ! movement Emmanuel Macron (C) gestures in front of La Rotonde restaurant in Paris, on April 23, 2017, after the first round of the Presidential election. / AFP PHOTO / GEOFFROY VAN DER HASSELT

إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه رئيسا لفرنسا.

استطاع إيمانويل ماكرون من الوصول إلى قصر الإليزيه، حيث فاز على خصمته لوبان فى الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وحصل على نسبة 66 بالمئة من إجمالي أصوات الناخبين على قطاع فرنسا، وبذلك سيقوم إيمانويل بتقوية العلاقات الأوروبية الفرنسية.

وفي ردود الفعل الأولى لأوروبا على هذا الفوز، اعتبر المتحدث باسم المستشارة الالمانية انغيلا ميركل مساء الاحد ان انتخاب ايمانويل ماكرون رئيسا لفرنسا “هو انتصار لاوروبا قوية وموحدة“. وكتب شتيفن سايبرت على حسابه على موقع تويتر “تهانينا. ان انتصاركم هو انتصار لاوروبا قوية وموحدة وللصداقة الفرنسية الالمانية“.

من جهته، اعتبر وزير الخارجية الالماني سيغمار غابرييل ان فوز المرشح الوسطي على مرشحة اليمين المتطرف يدل على ان “فرنسا كانت وهي وستبقى في وسط وقلب أوروبا “.لكن غابرييل العضو في الحزب الاشتراكي الديموقراطي دعا المستشارة المحافظة ووزير مالها فولفغانغ شويبله الى تقديم مساعدة فعلية لماكرون على الصعيد الاوروبي.

وقال ان “انتصار ايمانويل ماكرون ينطوي في ذاته على واجب علينا في المانيا لانه ينبغي لماكرون ان ينجح. اذا فشل فان السيدة لوبن ستكون رئيسة بعد خمسة اعوام وستزول اوروبا“.، مضيفا “لهذا السبب لا بد من اصلاحات في فرنسا وايمانويل ماكرون يعلم ذلك، وعلينا نحن الالمان ان ندعمه حين نجري اصلاحات، علينا الا نلزم انفسنا بسياسات تقشف“.

%d مدونون معجبون بهذه: