الرئيسية » الرئيسية » إطلالة على الادوار التي يلعبها المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الاسماك بأزرو

إطلالة على الادوار التي يلعبها المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الاسماك بأزرو

عبد العزيز لفلاحي

تأسس المركز الوطني لأحياء الماء وتربية الاسماك بأزرو التابع للمندوبية السامية للمياه والغابات منذ 1924. ويهتم اساسا بتثمين الثروة السمكية بالمياه العذبة وذلك وفق طرق علمية ودقيقة خاصة على مستوى المراحل التي تمر بها الاسماك من التوليد الى تسمينها ونموها وزرعها بالوديان والسدود والمسطحات المائية على الصعيد الوطني.

وفي هذا الصدد وضعت المندوبية السامية مخططا عشاريا 2014-2024 يرمي الى الرفع من الإنتاجية من 15 الف طن الى 50 الف طن وخلق 15 الف منصب شغل وتشجيع الجانب الاجتماعي بالعالم القروي المتواجد بالقرب من السدود من خلال دعم التعاونيات المهتمة بالصيد عبر تقنية الاقفاص العائمة وذلك في اطار اتفاقيات بين المندوبية وبعض المنظمات الدولية والتعاونيات.

كما يرمي المركز الى تحقيق اهداف اخرى تساهم في الدفع والاهتمام أكثر بالسياحة الايكولوجية من خلال تهيئة مواقع الصيد وممارسة الصيد الرياضي.

وتعتبر محطة راس بالماء بإقليم افران من المحطات الرائدة على المستوى الافريقي في مجال تربية الاسماء وتتواجد بهده المحطة مسطحة مائية تطعم الصهاريج المائية المخصصة لتربية اسماك لاترويت القزحية كما تضم المحطة جناحا لتوليد الاسماك وجانحا للتربية البيئية وتعلم الصيد وتخضع حاليا للترميم والتهيئة لضمان الشروط الجيدة لتربية اسماك لاترويت وقد كلفت هذه التهيئة مبلغ 3 مليون درهم.

اما المحطة الثانية التابعة للمركز فهي محطة الدروة باقليم الفقيه بن صالح جهة بني ملال خنيفرة مختصة في تربية انواع اسماك الفرخ   وتمتد على مساحة كبيرة تتواجد بها عدة صهاريج. ولهذه الاسماك التي تربى بهذه المحطة دور في التوازن الايكولوجي حيث ان هذه الاسماك تساهم في محاربة الإخصاب والحشرات والطحالين مما يساهم في ضمان الحفاظ على حقينة السدود.

وبذلك فان الادوار والمهام التي يقوم بها المركز الوطني للأحياء المائية وتربية الاسماك من خلال الاطر التي تشرف على تدبيره تعتبر رافعة للتنمية الاقتصادية الاجتماعية والسياحية والبيئية مما يتطلب دعمها بالموارد البشرية والوسائل اللوجيستية.

%d مدونون معجبون بهذه: