وقع إطلاق نار الخميس في مدرسة في مدينة غراس في جنوب شرق فرنسا موقعا عدة جرحى، وفق الشرطة، وقال مصدر في الشرطة انه تم توقيف شخص وأن آخر هرب بعد إطلاق النار في مدرسة توكفيل الثانوية، موضحا ان الموقوف طالب في المدرسة الثانوية. واضاف المصدر ذاته أن شخصين أصيبا في إطلاق النار وفق عناصر التحقيق الاولية.

وبحسب بيان صادر عن البلدية في غراس فان “طالبين أطلقا النار على ناظر المدرسة” وتم اعتقال أحدهما في وقت لاحق فيما لا يزال الاخر فارا. وتقرر اغلاق كل مدارس المدينة التي تقع على بعد نحو 40 كيلومترا من مدينة نيس، وفق السلطات المعنية.

وفيما قال مسؤول محلي ان التحقيق يستبعد حتى الان فرضية العمل الإرهابي، جاء وفي تغريدة على تويتر، لرئيس جامعة نيس ايمانويل اتيس انه تم فرض طوق أمنى على مدارس غراس،  وفي تغريدة اخرى طلب من الاهالي عدم التوجه الى المدارس مؤكدا ان كل الطلبة في أمان، مشيرا الى تشكيل خلية أزمة للمتابعة.

من جانبها أعلنت وزارة التربية انتهاء عملية اجلاء الطلبة وأن وزيرة التربية نجاة فالو-بلقاسم توجهت الى غراس على بعد نحو 40 كيلومترا من مدينة نيس.

واختصر وزير الداخلية برنار كازنوف زيارة الى منطقة لاسوم في الشمال بعد ابلاغه بإطلاق النار وبانفجار رسالة في مكتب صندوق النقد الدولي في باريس.