أعلن الاتحاد العام لمقاولات المغرب، عن إطلاق الفيدرالية القطاعية الـ33 للاتحاد، التي تعد فيدرالية للصناعات الثقافية والإبداعية. وأوضح بلاغ للاتحاد، صدر عقب اجتماع مجلسه الاداري ، أمس الاثنين في الدار البيضاء ، أن هذه الفيدرالية تسعى للسماح للفاعلين الاقتصاديين في القطاعين الثقافي والإبداعي للاستفادة من تنسيق أفضل بين مختلف فروع هذا القطاع من جهة، ومن دعم الاتحاد العام عبر هيئاتها الإدارية ولجانه الموضوعية الـ24 من جهة أخرى، ومن تغطية إقليمية واسعة عبر خلق فروع في17 مدينة بالمملكة. وتابع أن الاتحاد العام لمقاولات المغرب يهدف من خلال هذه المبادرة، إلى تعزيز التمثيل القطاعي وفقا لموقعها كمنظمة ممثلة للمشغلين والشريك الرسمي للحكومة والنقابات.

وأشار إلى أن هذه الفيدرالية الجديدة، التي سيكون لها مقعد في مجلس إدارة الاتحاد العام، تمثل سلسلة تشمل الفاعلين في إنشاء وتطوير وإنتاج وترويج وتوزيع وتسويق السلع والخدمات والأنشطة ذات المحتوى الثقافي والتراث الفني. وسيشرع الاتحاد العام لمقاولات المغرب قريبا في عملية انتخاب إدارة (هيئة الرئاسة، المكتب واللجان) الفيدرالية الجديدة.