الرئيسية » جهويات » إطلاق الرصاص الحي بإقليم سطات

إطلاق الرصاص الحي بإقليم سطات

أفادت مصادر، أن دوار الكراديد قيادة أولاد سعيد إقليم سطات اهتز يوم الأحد 24 يونيو، على ذوي صوت الرصاص الحي بعدما قامت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بسطات وعناصر الدرك بمركز أولاد سعيد وفرقة التدخل السريع، بإطلاق الرصاص من اجل توقيف كلب من نوع بيتبول هاجم العناصر الأمنية خلال عملية توقيف ثلاثة أشقاء صادرة في حقهم عدة مذكرات بحث وطنية من اجل الاتجار في المخدرات.

وتعود فصول الواقعة عندما تقدم احد سكان الدوار بشكاية مباشرة من اجل الضرب  والجرح والهجوم على مسكن الغير، التي بناء عليها انتقل عناصر الدرك بمركز أولاد سعيد حوالي الساعة السابعة صباحا من يوم الأحد، إلى عين المكان من اجل إلقاء القبض على المشتكى بهم وهم ثلاثة أشقاء، إلا أنهم قاموا بمهاجمة ومقاومة دورية الدرك مركز أولاد سعيد والاستعانة كلب من بيتبول في المهاجم، وخلالها أصيب رئيس المركز من رتبة مساعد أول بجروح  بالغة على مستوى الرأس نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي الحسن الثاني حيث تلقى العلاجات والفحوصات الضرورية وسلمت له شهادة طبية مدة عجزها 30 يوما من طرف الطبيب المداوم.

وفي السياق ذاته، فقد انتقل إلى عين المكان حوالي الساعة الثامنة والنصف صباحا رئيس سرية الدرك الملكي بسطات وعناصر المركز القضائي سطات وفرقة التدخل السريع، حيث تم محاصرة الأخ الأصغر”م د” البالغ من العمر حوالي 20 سنة بالدوار وإلقاء القبض عليه بعد رمي كلب بيتبول بالرصاص، ليتم بعدما الانتقال من اجل البحث عن الشقيقان الآخران اللذين لاذا بالفرار بعدما سلك مسلك الواد مستغلين وعورة المسالك حتى سد الدورات، وخلال عملية البحث وبالاستعانة بالكلاب المدربة للدرك تم الاهتداء إلى مكان تواجد المعنيان بالأمر وسط الغابة، وبعد مقاومة ومطاردة  تم إلقاء على الأخ الأوسط”ع د” البالغ من العمر حوالي 26 سنة، بينما الشقيق الأكبر”ا د” البالغ من العمر حوالي 34 سنة عمد إلى الارتماء وسط مياه السد، ليتسلق بعدها الأعمدة الحديدية للسد واخذ احد الداعمات الحديدية مهددا بها عناصر الدرك كما هدد بالانتحار رفضا الاستسلام، وبتدخل عناصر الدرك وفرقة الغطاسين للوقاية المدنية التابعة  لإقليم سطات وبحضور القائد الجهوي للدرك الملكي ونائبه وبعد مفاوضات عسيرة مع المعني بالأمر سلم نفسه ليتم اقتياده رفقة شقيقيه إلى المركز القضائي لسطات من اجل إكمال إجراءات البحث معهم حول المنسوب إليهم، وقد تم وضعهم تحت تدابير الحراسة طبقا للتعليمات النيابة العامة المختصة، كما انتقلت عناصر الدرك رفقتهم إلى منزلهم بالدوار المذكور حيث حجز لديهم ثلاث دراجات نارية بدون سند قانوني وكمية من النفحة، وسينتقلون رفقتهم إلى منزلهم الثاني بمدينة سطات من اجل التفتيش صباح يوم الاثنين. وقد استغرقت عملية توقيف الأشقاء الثلاث طوال النهار.

 

%d مدونون معجبون بهذه: