ثقافة

إدريس اليزمي ضيفا على برنامج التيجيني “ضيف الأولى” الثلاثاء 16ماي القادم.

عبد الرحيم بنشريف.

يحل إدريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ضيفا على البرنامج التلفزي الحواري المباشر

“ضيف الأولى” لمعده ومنشطه الإعلامي محمد التيجيني، وذلك يوم الثلاثاء 16ماي الجاري ابتداء من الساعة التاسعة والربع ليلا.

 وترتقب أن تشكل استضافة الحقوقي والإعلامي إدريس اليزمي، فرصة لمطارحة العديد من الأسئلة والإشكالات المرتبطة بالوضح الحقوقي العام الذي يعيشه المجتمع المغربي، خاصة في ظل التراجعات المسجلة طيلة الخمس سنوات الأخيرة، ومع انطلاق ثاني تجربة حكومية في ظل الدستور الجديد، وبشكل أخص أن الحكومة الحالية، تسجل إحداث وزارة دولة مكلفة بحقوق الإنسان.

 وتجدر الإشارة إلى أن السيد إدريس اليزمي، مزداد، سنة 1952 بمدينة فاس حاصل على دبلوم من مركز تكوين واستكمال تكوين الصحافيين بباريس، وهو عضو سابق بهيئة الإنصاف والمصالحة، والمجلس الاستشاري لحقوق الإنسان وعضو المجلس الإداري لمؤسسة الثقافات الثلاث. وهو أيضا المندوب العام لـ “جنيريك” (Génériques) وهي جمعية متخصصة في تاريخ الأجانب والهجرة في فرنسا، ورئيس تحرير مجلة “Migrance”، ونائب سابق لرئيس الرابطة الفرنسية لحقوق الإنسان (LDH)، وكاتب عام سابق للفيدرالية الدولية لعصب حقوق الإنسان (FIDH، وعضو سابق للجنة التنفيذية للشبكة الأورو متوسطية لحقوق الإنسانويشغل السيد اليزمي أيضا منصب رئيس مجلس الجالية المغربية بالخارج منذ سنة 2007.

 والمجلس الوطني مؤسسة وطنية لحماية حقوق الإنسان والنهوض بها في المغرب، أحدثت في مارس 2011، لتحل محل المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان الذي أنشئ بدوره عام 1990، ويتولى إعداد تقارير سنوية حول وضعية حقوق الإنسان ويعرضها أمام البرلمان بغرفتيه، كما يقوم بإعداد تقارير موضوعاتية، بشأن قضايا مرتبطة بحقوق الإنسان، وبمجموعة من الزيارات إلى مختلف أماكن الحرمان من الحرية.

ويدأب المجلس من خلال لجانه الجهوية13، على تتبع أوضاع حقوق الإنسان بمختلف جهات المملكة، كما يمكنه التدخل بكيفية استباقية، كلما بحالة من حالات التوتر التي قد تفضي إلى انتهاك حق من حقوق الإنسان بصفة فردية أو جماعية.

والمجلس مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان معتمدة في الدرجة الأولى من طرف لجنة التنسيق الدولية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان منذ2002، وهو ما يعكس امتثال المؤسسة لمبادئ باريس الناظمة لهذا النوع من المؤسسات، التي اعتمدت من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة سنة 1993.

الأكثر قراءة

To Top